مؤسسة "بيسمنت" الثقافية تقيم المعرض الفني الأول     محافظ شبوة يصل الرياض بعد ضغوط سعودية حول ميناء قنا البحري     النائب العام "الأعوش" يرفع دعوى قضائية ضد الرئيس هادي بسبب قرار الإقالة     مؤسسة بيسمنت تختتم مهارات تدريب في المناظرات وأليات البحث العلمي     مؤسسة نور الأمل تدشن برنامجها الجديد بكفالة ٩٠ يتيما في الأقروض بتعز     تهديد جديد للانتقالي بمنع مسؤولين في الحكومة من الوصول إلى عدن     وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"     أول دولة عربية تمنع دخول وفد الحوثيين أراضيها بعد تصنيفهم "منظمة إرهابية"     عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بالحديدة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي الإرهابية     تصريحات تصعيدية للمجلس الانتقالي الموالي للإمارات رافضة لقرارات الرئيس هادي     تقدم كبير للجيش بجبهة مأرب ضمن خطة هجوم لاستعادة مواقع استراتيجية     ‏الحكومة تصف قبولها باتفاق ستوكهولم بالقرار الفاشل     السلام في عقيدة الحوثيين.. الحرب الدائمة أو الاستسلام المميت    

المبعوث الدولي التقى ممثلي أحزاب اليمنية للحديث عن المشاروات مع الحوثيين

الثلاثاء, 08 يناير, 2019 10:14:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

 
كشف مسؤول يمني اليوم الأربعاء، أن المبعوث الأممي إلى اليمن "مارتن غريفيث" قال لممثلين عن أحزاب مؤيدة للحكومة الشرعية بالسفارة اليمنية بالرياض الثلاثاء، "أنه غير معني بإدانة الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاقات السويد".
 
جاء ذلك في تصريحات صحفية للمسؤول اليمني لموقع عربي21، مشترطا عدم كشف اسمه.
 
وبحسب المسؤول أن ممثلي القوى السياسية المؤيدة للشرعية، "قدموا اعتراضات على تغافل غريفيث إزاء الانتهاكات التي يقوم بها الحوثيون، وعدم التزامهم بما تم التوافق عليه في مشاورات السويد الشهر الماضي".
 
 المسؤول ذاته قال أن المتحدثين من الأحزاب "أبدوا معارضة لطرق الحل الجزئي التي ينتهجها المبعوث الأممي، وأنهم يريدون حلا شاملا، كون الحلول الجزئية ليست مناسبة"، على حد قوله.
 
بدوره أكد المبعوث الأممي، وفقا للمصدر، أنه يتفق معهم، لكنه قال إنه "مضطر للتجزئة بناء على الوضع"، فيما شددت الأحزاب على عدم التنازل عن المرجعيات الثلاث للحل السياسي المتمثلة بـ"المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار، وقرارات مجلس الأمن ، خصوصا القرار 2216.
 
وفيما يتعلق بجولة المشاورات التي كان قد دعا لها الوسيط الأممي في كانون الثاني/يناير الجاري، ذكر غريفيث أنه مع رأي الرئيس عبدربه منصور هادي، في عدم الذهاب، لأي مشاورات حتى يتم تنفيذ اتفاق استوكهوم.
 
ولفت المسؤول إلى أن غريفيث، "مازح ممثلي القوى السياسية بالقول: إذا كنتم تريدون حلا عسكريا،  ما الداعي لوجودنا". وفق تعبيره
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ