مرخة العلياء الحلم الذي أصبح حقيقة     مجزرة جديدة للحوثيين بتعز تخلف قتلى في صفوف الأطفال والنساء     تنديد واسع بعنف الشرطة الفرنسية على مصور من أصول سورية     كلمة الرئيس هادي بمناسبة 30 من نوفمبر     محافظ شبوة يعقد اجتماعا بإدارة وطواقم مستشفى عتق العام     مصرع قيادي كبير في تنظيم القاعدة في كمين بأبين     وكيل محافظة تعز يزور الشماتيين ويلتقي بقيادة الأجهزة الأمنية والعسكرية     قراءة في الربح والخسارة في تصنيف الحوثية حركة إرهابية     اغتيال أكبر عالم نووي إيراني ولا مخاوف من اندلاع حرب في المنطقة     كيف حول الحوثيون قطاع الاتصالات إلى شبكات تجسس مرعبة     قراءة في جذور الخلاف ومداخل التقارب بين المؤتمر والإصلاح     الجيش يدعو الصليب الأحمر التدخل لانتشال جثث مليشيا الحوثي بمأرب     طوابير بمحطات الوقود بصنعاء واتهامات لمليشيا الحوثي بالوقوف خلف الأزمة     المرأة اليمنية واليوم العالمي لمناهضة العنف ضدها     محافظ شبوة يزور المعرض الدولي الكتاب    

الإثنين, 10 ديسمبر, 2018 05:53:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

نشر موقع عربي اليوم الاثنين نصّ مسودة مبادرتَي الحديدة وتعز في مشاورات اليمن ، الذي قدمه المبعوث الأممي "مارتن غريفيث، والتي يجري التفاوض عليها بين وفد الحكومة اليمنية ووفد جماعة الحوثيين  الانقلابية في السويد.
 
وبحسب موقع العربي العربي، تتضمن رؤية المبعوث الأممي مشروع اتفاق لوقف إطلاق النار وفتح المعابر والمطار في محافظة تعز. وفي ما يلي نص المسودة الحرفية للمبادرتين
 
 مبادرة من المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن بخصوص مدينة الحديدة وميناء الصليف ورأس عيسى
 
انطلاقا من ضرورة خفض العنف لتحسين الظروف المعيشية والإنسانية للشعب اليمني، يعتبر هذا الاتفاق اتفاقا إنسانيا خالصا يهدف إلى ضمان أمن وسلامة المدينة والميناء وكذلك أمن وسلامة المدنيين وضمان المساعدات الإنسانية لكافة أنحاء اليمن وعودة النازحين والمهجرين.
 
1- وقف شامل للعمليات العسكرية في مدينة ومحافظة الحديدة، على أن يشمل ذلك الصواريخ والطائرات المسيرة والضربات الجوية، على أن تلتزم الأطراف بعدم استقدام أية تعزيزات عسكرية إلى المحافظة.
 
2- انسحاب متزامن لكافة الوحدات والمليشيات والمجموعات المسلحة لخارج مدينة الحديدة، ومن موانئ الحديدة وصليف ورأس عيسى إلى خارج الحدود الإدارية للمدينة. على أن يتم تحديد نطاق الانسحابات في ملحق الاتفاقية.
 
3- تشكل لجنة أمنية وعسكرية مشتركة ومتفق عليها للحديدة من الطرفين بمشاركة اﻷمم المتحدة للإشراف على تنفيذ الترتيبات اﻷمنية المذكورة في هذا الاتفاق، وللأمم المتحدة أن تستعين بالخبرات الضرورية اللازمة ﻷداء عمل اللجنة.
 
4- يكون نطاق الترتيبات اﻷمنية واﻹدارية في المرحلة اﻷولى مقتصرا على مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى كما يحددها الملحق المرفق، على أن تتبعه خطوات أخرى لاحقة تشمل المحافظة.
 
5- تكون مسؤولية أمن منطقة الميناء مقتصرة على جهاز خفر السواحل وحرس المنشآت بإدارتهم المعنية قبل سبتمبر/ أيلول عام 2014، على أن تنسحب كافة التشكيلات العسكرية والأمنية اﻷخرى من منطقة الميناء.
 
6- تلتزم اﻷطراف بإنهاء أي مظاهر مسلحة في المدينة.
 
7- تقوم اﻷمم المتحدة بنشر عدد من مراقبي آلية اﻷمم المتحدة للتحقق والتفتيش (UNVIM) في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ليمارسوا مهامهم وفقا للتفويض الممنوح من قبل مجلس اﻷمن على أن توفر كافة التسهيلات اللازمة لممارسة مهامها.
 
8- يكون حفظ اﻷمن والنظام في مدينة الحديدة من مسؤوليات قوات الأمن المحلية وفقا للقوانين واللوائح اليمنية ذات الصلة.
 
9- يجب على جميع الأطراف تسهيل حرية الحركة للأشخاص والبضائع من وإلى مدينة الحديدة وإيصال المساعدات اﻹنسانية عبر موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.
 
10- الالتزام بتسليم خرائط الألغام للمدينة وموانئ الحديدة وصليف ورأس عيسى.
 
11- تكون إدارات موانئ الحديدة وصليف ورأس عيسى مسؤولة عن إدارة هذه الموانئ ممثلة في اﻷشخاص المعينين قبل سبتمبر عام 2014 وينطبق ذلك أيضا على إدارة الجمارك. وتقوم الأمم المتحدة بلعب دور قيادي في الإشراف على عمليات التشغيل والتفتيش في الموانئ المذكورة من خلال رفدها بخبراء فنيين لتعزيز الإجراءات والكفاءة والشفافية.
 
12- تقع مسؤولية إدارة مدينة الحديدة على عاتق المسؤولين المنتخبين المحليين وموظفي الخدمة المدنية وفقا للقوانين واللوائح اليمنية ذات الصلة تمارس الدولة مهامها من خلال هذه المجالس المنتخبة.
 
13- تحول جميع إيرادات الموانئ إلى البنك المركزي اليمني من خلال فرعه الموجود في الحديدة للمساهمة في دفع رواتب الموظفين المدنيين بدءا من موظفي الخدمة المدنية في الحديدة.
 
14- توفر اﻷمم المتحدة التدريب وبناء القدرات اللازمة لمؤسسات الدولة المحلية لكي تتمكن من تقديم خدماتها وفقا لمبادئ الحكم والشفافية والمساءلة والاحتراف، من خلال نشر مستشارين مدنيين لتقديم الدعم الفني للمجالس المحلية لمدينة الحديدة وغيرها من مؤسسات الدولة المحلية.
 
15- لا يرتب هذا الاتفاق أي مراكز قانونية وطنية أو دولية مختلفة عما هو قائم حاليا، ولا يجب أن يؤخذ بها كسابقة يبنى عليها في أية مفاوضات لاحقة.
 
16- توفر اﻷمم المتحدة الضمانات اللازمة للأطراف لتسهيل تنفيذ الاتفاق
 
مسودة اتفاق محافظة تعز
اتفاق لوقف النار وفتح المعابر والمطار في محافظة تعز
تمهيد
يهدف اتفاق وقف إطلاق النار وفتح المعابر والمطار في محافظة تعز إلى معالجة الوضع الإنساني الصعب ووقف دائم للأعمال العدائية التي من شأنها أن تؤدي إلى تقدم اﻷطراف باتجاه التوصل إلى سلام مستنداً بذلك على اتفاق ظهران الجنوب لوقف إطلاق النار وفتح المعابر في تعز والذي تم توقيعه في 10 إبريل/نيسان 2016.
 
يتفق الطرفان على الإجراءات المرحلية الآتية:
أولا: إعلان وقف إطلاق النار وخفض التصعيد في كافة جبهات محافظة تعز:
 
1) الاتفاق على إعلان وقف إطلاق النار غير المشروط على أن يشمل كافة أرجاء محافظة تعز، عل أن يشمل كافة الأعمال التي تعيق العمل الإنساني، كأعمال القصف الجوي والمدفعي والقنص واﻷلغام.
 
2) يتم تشكيل مجموعة عمل من الأطراف بمشاركة من الأمم المتحدة تكون مسؤولة عن مراقبة تنفيذ الاتفاق وفض النزاعات مع الاستفادة من اللجان الموجودة سابقا.
 
ثانيا: إعادة فتح الطرق والمعابر والممرات المؤدية من وإلى المحافظة وفتح المطار وفقاً للمراحل أدناه:
 
المرحلة الأولى
1) يتم فتح المعبر الشمالي من صنعاء إب/ الحوبان إلى مدينة تعز عبر مفرق الذكرة، صالة، جولة القصر، كلاب، يتم فتح هذا المعبر بعد أسبوعين من سريان وقف إطلاق النار وإزالة الألغام المعيقة لفتح المعابر.
 
2) يتم فتح مطار تعز أمام العمليات الإنسانية وعمل مسوحات لإعادة التأهيل والتشغيل بالتزامن مع فتح المعبر الشمالي.
 
المرحلة الثانية:
1) يتم فتح المعبر الشرقي: محطة الجهيم، الصفا بعد شهر من سريان وقف إطلاق النار.
 
2) يتم فتح المعبر الغربي إلى محافظة الحديدة (السمن والصابون) غربا بالتزامن مع فتح المعبر الشرقي.




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ