الجمعة, 19 أكتوبر, 2018 10:30:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
توفي 11  شخصاً على الأقل بعد تناولهم خموراً منتهية الصلاحية بمدينة عدن جنوب اليمن، فيما لا يزال آخرين بحالة خطرة بعدد من مستشفيات المدينة.

ونقلت صحفية "عدن الغد"  المحلية أن طبيباً بمستشفى الجمهوري بعدن قال إن المادة المسببة للوفاة للأشخاص الذين وصلوا الى المستشفى خلال الثلاث الأيام الماضية يرجح انها مادة قريبة من وقود الطائرات الحربية، وهي مادة قاتلة.
وحتى الآن يتناقل ناشطون أخبار دون ذكر مصادر رسمية عن وصول العدد لأكثر من 40 شخص فارقوا الحياة في عدد من مديريات عدن، بينهم كوميدي شعبي يدعى "تنباكي" والذي لا يزال يرقد في العناية المركزة، وقد تداول ناشطون صورة له في قسم العناية المركزة.  

وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر قال في تغريدة له على توتير "لكل أهلنا في عدن، فليحذروا خمورا مسمومة منتشرة تقتل أكثر من عشرين شابا خلال هذا الشهر، كما أدع الأجهزة الأمنية الى ضبط المتهمين بشيوع هذي السموم".

مدير شرطة كريتر في تصريح صحفي قال أن ستة أشخاص توفوا واثنين في عيبوبة كاملة بمديرية صيرة، بعد تعاطيهم مادة "السبيرتو" الخام، وتعد هذه الإحصائية لمديرية واحدة فقط، فيما العدد يتوسع في مديريات أخرى.  

وتفيد معلومات صحفية أنه وفي مايو الماضي توفي سبعة أشخاص في مديرية ردفان بمحافظة لحج، بسبب تعاطيهم مواد كحولية مستوردة.

الجانب الرسمي لايزال مفقود في هذه القضية، كما أن الحكومة الشرعية لم تصدر أي تصريح، فيما وسائل التواصل الاجتماعي تتعاطى هذه القضية بصورة كبيرة مع بروز حالة الاستهجان لهذا التجاهل.
 



قضايا وآراء
مأرب