معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الخميس, 04 أكتوبر, 2018 01:25:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
يمر الاقتصاد اليمني بأسوء حالات التدهور والانكماش منذ ثلاث سنوات ونصف منذ اندلاع الحرب التي اشعلها الحوثيون في مارس/ اذار 2015م، وتدخل مباشر من التحالف العربي، في ظل تقلص إنتاج النفط وتصاعد التضخم والانهيار شبه الكامل للعملة الوطنية الريال، وفقاً لتقرير صدر الثلاثاء الماضي عن البنك الدولي.

ويشير البنك في تقرير "المرصد الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" "منذ تصاعد النزاع العنيف في مارس/ آذار 2015، تدهور الاقتصاد اليمني بشكل حاد، إذ بلغ الانكماش التقديري نحو 50% تقريبا، وتضاءلت فرص العمل بشكل ملحوظ وارتفعت معدلات البطالة".

كما هبط نمو الناتج المحلي الإجمالي لليمن في عام 2018 مع انخفاض مقداره 2.6% مقارنة مع 5.9% في عام 2017م.

وأكد التقرير أن التوقعات الاقتصادية في عام 2018 وما بعده سوف تعتمد بشكل حاسم على التحسينات السريعة في الوضع السياسي والأمني، وعلى ما إذا كانت نهاية النزاع المستمر ستسمح بإعادة بناء الاقتصاد والنسيج الاجتماعي.

وأظهرت البيانات المالية التقديرية وفقاً لتقرير للتقرير أن مستوى تحصيل الإيرادات العامة تراجع من ما يقارب 24% من الناتج المحلي الإجمالي من قبل الصراع، إلى ما يقدر بـ 8% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2018، من النفط وجمع الضرائب.



قضايا وآراء
انتصار البيضاء