الأحد, 19 أغسطس, 2018 05:56:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
 
إستنكرت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة إب في وقفة احتجاجية صباح اليوم الأحد، عملية الإختطاف الجماعي بحق المواطنين بعد حصارهم في عزلة الأهمول بمديرية حزم العدين من قبل جماعة الحوثي المسلحة.
 
وقالت الأمهات في بيان وقفتهن أن جماعة الحوثي اختطفت "52" مواطنا دون مسوغ قانوني، ودون مراعاة أخلاقية وهم يستقبلون عيد الأضحى المبارك وفي الأيام المباركة من الشهر الحرام يزيد من ألم معاناة أمهاتهم وذويهم.
 
وطالبت رابطة أمهات المختطفين السلطة المحلية والمنظمات الحقوقية والإنسانية وكل أبناء اليمن الشرفاء بالتدخل لإنقاذ أبناء الأهمول المختطفين، وحملت الأمهات جماعة الحوثي المسلحة حياة وسلامة جميع المختطفين والمخفيين قسراً.
 
ووجهت الرابطة بمحافظة إب نداء إلى المبعوث الأممي، وفي ظل تزايد وتيرة الاختطافات، وتعقيد إجراءات الإفراج المختلفة، طالبته بجعل إطلاق سراح المختطفين والمخفيين قسراً خطوة ضرورية لبناء الثقة والبدء بالمفاوضات، وللضغط على الأطراف اليمنية للتوقف عن الاختطاف والاعتقال التعسفي، والبدء الفوري بإطلاق سراح المختطفين والمعتقلين تعسفياً والمخفيين قسراً دون قيد وشرط.
 
ورفعت الأمهات عبارات عبرهن من خلالها عن مدى اشتياقهن لأبنائهن المختطفين الذين حرمتهم قضبان السجون من مشاركة أمهاتهم فرحة العيد.





قضايا وآراء
انتصار البيضاء