الأحد, 19 أغسطس, 2018 04:06:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
أكد القائد العسكري في الجيش اليمني، اللواء "مفرح بحيبح"، اليوم الأحد، أن قفل محافظة البيضاء قد كسر, والذي كان يتمثل في عقبة القنذع وجبهة الملاجم.
 
أشار إلى أن قوات الجيش الوطني تواصل التقدم باتجاه مفرق عفار الاستراتيجي.
 
وتوعد "بحيبح" في حوار أجراه معه موقع الجيش اليمني "سبتمبر نت"، بتطورات وترتيبات جديدة بعد العيد في المعارك الميدانية التي تشهدها المحافظة.
 
ولفت إلى أنه من ضمن المفاجئات الحراك الداخلي الكبير الذي بدأ بالاحتكاك والمواجهة بين المليشيا الانقلابية في الجبهة, إضافة إلى انهيارات كبيرة في صفوفهم.
 
وتطرق اللواء بحيبح إلى أن الجيش الوطني والحكومة الشرعية بحاجة لتوفير بعض الإمكانيات الضرورية واستعادة الهمة من جديد لاستكمال عملية التحرير والوصول إلى صنعاء.
 
وأكد أن الجيش الوطني صمام أمان للوطن رغم ما فقدنا من القيادات الميدانية التي لا تعوض، لافتا الى أن الحل مع مع الحوثيين لن يكون الا عسكرياً لأن ثقافة المليشيا الانقلابية لا تؤمن إلا بقوة السلاح.
 
وكانت قوات الجيش اليمني، قد حققت أمس السبت، تقدمًا جديدًا في مديرية الملاجم بمحافظة البيضاء، بعد معارك عنيفة تكبّدت خلالها مليشيات الحوثي الانقلابية خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".





قضايا وآراء
انتصار البيضاء