معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الأحد, 12 أغسطس, 2018 11:23:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
طالبت اللجنة الأمنية في محافظة مأرب، اليوم السبت، إحدى القبائل اليمنية، بتسليم المهاجمين على نقاط الحزام الأمني شرقي المدينة.
 
وقال اللجنة، في بيان لها ” إن عصابة تخريبية مسلحة، هاجمت بمختلف الأسلحة نقاط الحزام الأمني للمدينة، باتجاه حصون آل الجلال”.
 
وحسب البيان، فإن المواجهات، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى (لم تحدد عددهم) من أفراد الأمن المكلفين بحماية عاصمة المحافظة ومواطنيها.
 
وطالب اللجنة، من المشائخ والوجهاء “آل جلال”، بتسليم الجناة إلى الجهات القضائية، محذراً من عدم الاستجابة لذلك، تحاشياً لأي إجراءات قد تتخذها اللجنة للقبض على المهاجمين.
 
وأتهمت اللجنة الأمنية، المسلحين، بزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظة، وترويع المواطنين وإقلاق السكينة العامة.
 
وأكدت أمنية مأرب، أنها لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات الرادعة والحاسمة، تجاه كل من يحاول التهكم والاعتداء على نقاط ومواقع الجيش والأمن في أي اتجاه.
 
من جانبه، قال رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، إن أي اعتداء على النقاط العسكرية والأمنية هو اعتداء على الدولة وهيبتها. داعياً الجميع إلى الوقوف صفاً واحد إلى جانب الدولة ومؤسساتها.
 
ودعا “بن دغر” أبناء مأرب واليمن إلى التكاتف والتلاحم والوقوف إلى جانب السلطة الشرعية ورجال الأمن في المحافظة.
 
ولفت إلى أن توجيهات صدرت من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بصرف مليون ريال لكل قتيل راح ضحية الهجوم، وكذا معالجة الجرحى على نفقة الدولة.
 
وفي وقت مبكر من اليوم السبت، دارات اشتباكات مسلحة شرقي مدينة مأرب، حيث هاجم مسلحين قبليين نقاط الأمن بمختلف أنواع الأسلحة، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.





قضايا وآراء
انتصار البيضاء