معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

السبت, 04 أغسطس, 2018 12:31:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
أكد مسؤول في الحكومة اليمنية أن السلطة المعترف بها دوليا ستشارك في محادثات جنيف التي دعت اليها الامم المتحدة في أيلول/سبتمبر المقبل رغم انها "غير متفائلة" بنتائجها.
 
وقال المسؤول الحكومي لوكالة فرانس برس، الجمعة مفضلا عدم الكشف عن هويته "سنذهب ولكننا غير متفائلين".
 
وأضاف "الجانب الحكومي غير متفائل بهذه المشاورات في ظل عدم وضوح الموقف وعدم نجاح المبعوث الأممي في إقناع الميليشيات بالانسحاب من (مدينة) الحديدة ومينائها دون قتال".
 
وكان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أعلن أمام مجلس الامن الدولي مساء الخميس أنّ الأمم المتحدة تعتزم دعوة الأطراف المتحاربين في هذا البلد إلى جنيف في 6 أيلول/سبتمبر، للبحث في إطار عمل لمفاوضات سلام.
 
وأوضح المسؤول الحكومي اليمني ان المحادثات المقترحة "لن تكون مباشرة بين وفدي الحكومة الشرعية، وميليشيات الحوثي، بل ستكون مشاورات من أجل المشاورات (...) ولا ترقى الى المفاوضات".
 
واعتبر أن المحادثات "محاولة من المبعوث الاممي للإتيان بطرفي الأزمة إلى جنيف بدلا عن الذهاب إليهم في الرياض، او عدن، او صنعاء"، مشيرا إلى أن "فجوة الخلافات لا تزال كبيرة بين الحكومة والانقلابيين".
 
وتوقّع أن يعود غريفيث الى المنطقة الأسبوع المقبل للقاء المسؤولين في الحكومة وقادة المتمردين للتحضير للمحادثات.
 
 
وتحاول الأمم المتحدة استئناف محادثات السلام منذ إطلاق التحالف في 13 حزيران/يونيو هجوما باتجاه مدينة الحديدة على البحر الأحمر، بقيادة الإمارات الشريك الرئيسي في التحالف، وبمشاركة قوات موالية للرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي.
المصدر: الوكالة الفرنسية





قضايا وآراء
انتصار البيضاء