المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين     الحكومة تدعو المجتمع الدولي دعم اليمن سياسيا واقتصاديا     وزير الخارجية يلتقي المبعوث الأممي غريفيث في الرياض     انفجار مجهول وسط مدينة تعز يخلف قتيل وجريح في صفوف الأمن    

الإثنين, 30 يوليو, 2018 11:57:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
أعلنت مليشيا الحوثي في صنعاء, أمس الأحد, فتح باب القبول والمنافسة للحصول على منح المقاعد المجانية للدراسة الجامعية في الجامعات الحكومية والأهلية الخاضعة لسيطرتها، مع اشتراط أن يكون المتقدم للتنافس من أبناء الميليشيات.
 
وحددت وزارة التعليم العالي الخاضعة للجماعة، الفئات التي يحق لها التقدم للحصول على منحة دراسية للعام المقبل، وهي بحسب ما صرح به وزيرها حسين حازب، أبناء قتلى الميليشيات، عناصر الميليشيات المقاتلين في الجبهات، أبناء جرحى الميليشيات، أبناء القيادات الحوثية في التعليم العالي، أبناء القيادات الحوثية المنتمين إلى صعدة, بحسب مانقتلة صحيفة “الشرق الأوسط”.
 
وفي حين قصرت الجماعة الحوثية التنافس بين الفئات المذكورة أعلاه للحصول على المنح الجامعية في مناطق سيطرتها، قال ناشطون في صنعاء للصحيفة “إن هذا السلوك الحوثي ليس غريبا، فالجماعة لا تعترف بأي فئة يمنية غير عناصرها والموالين لها”.
 
ودعا الناشطون الجامعات اليمنية الخاضعة للميليشيات إلى وقف منح المقاعد الدراسية المجانية، عن طريق الجماعة الحوثية وعناصرها في التعليم العالي، وتقديمها مباشرة للتنافس بين المتفوقين من خريجي الثانوية العامة، بإشراف من الجامعات نفسها.





قضايا وآراء
غريفيث