الإثنين, 21 مايو, 2018 12:31:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
استنكر وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح بشدة استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية في اختطاف واحتجاز المساعدات الاغاثية واحتجاز شحنة ادوية مخصصة لمرضى الفشل الكلوي في محافظة إب، واعاقة الوصول الإنساني الى المحتاجين في عدد من المحافظات، واصفاً هذا العمل بالإرهابي والجبان.
 
واشار الوزير فتح الى عمليات التدخل في العمل الاغاثي والإنساني من قبل المليشيا الانقلابية في العاصمة صنعاء والمحافظات الخاضعة لسيطرتها والتلاعب بأسماء المستحقين للإغاثة من قبل عقال الحارات، والمقربين في الجماعة والتحايل على المنظمات الدولية واستخدامها للمجهود الحربي، وبيعها في السوق السوداء، والتعامل مع منظمات اغاثية تتبع الانقلابين وليس لها خبرة في العمل الاغاثي والإنساني.
 
ولفت الى ان كل ذلك يعد اعمالاً اجرامية مدانة ومخالفة للقوانين الدولية.، مطالباً المنظمات الأممية الخروج عن الصمت حيال هذه التصرفات والكشف للرأي العام والمحلي الدولي كل هذه الانتهاكات.
 
ودعا فتح منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن ليزا غراندي التدخل في إيقاف العبث الذي تمارسه المليشيا الانقلابية بالمساعدات المقدمة للمستحقين والضغط على المليشيا الانقلابية بكل الوسائل والسبل للإيقاف الفوري للتدخل بالعمل الاغاثي والإنساني، وزيادة معاناة الشعب اليمني.
 
وشدد فتح على أهمية استخدام المنظمات الأممية لامركزية العمل الاغاثي لما لها من ضمان في إيصال المساعدات الاغاثية والانسانية للمستحقين في كافة المحافظات، والبحث عن بدائل واستخدام آليات في استلام وتوزيع المساعدات تضمن ذهابها لمستحقيها.





قضايا وآراء
انتصار البيضاء