الثلاثاء, 24 أبريل, 2018 11:38:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
أكدت الأحزاب السياسية في محافظة تعز، مساندتها الكاملة للقرارات والجهود التي يبذلها محافظ المحافظة أمين أحمد محمود واللجنة الأمنية في المحافظة من أجل استعادة مؤسسات الدولة وبسط نفوذها على جميع المواقع المحررة.
 
جاء ذلك خلال بيان مشترك حصل عليه موقع –اليمن نت- تعليقاً على الاشتباكات الدائرة في الجهة الشرقية من المدينة بين الجيش والأمن وبين مجاميع مسلحة خارجة عن الدولة تابة لكتائب “أبو العباس” المدعوم إماراتياً.
 
ودعت الأحزاب، جميع ابناء تعز في المدينة والمديريات إلى الوقوف مع جهود السلطة المحلية، وكذا التعاون مع اللجنة الأمنية بما يساعدها على تحقيق أهدافها واحلال الأمن والسلام في المحافظة ، والقضاء على الجريمة في المحافظة.
 
ووجهت دعوة الى  جميع أفراد الجيش الوطني وجميع المناضلين والأحرار من ابناء تعز، كلا في موقعه، إلى تحكيم العقل، وضبط النفس، وتغليب مصلحة تعز على كل مصلحة والدعوة إلى توحيد الجهود، لأجل تحرير تعز، وتخليصها من براثن العصابات الحوثية الانقلابية وعدم الانجرار وراء المصالح الضيقة.
 
وجاء بيان الاحزاب عقب اجتماعها صباح اليوم مع محافظ المحافظة، للوقوف على الأحداث التي جرت في المنطقة الشرقية من المدينة، والتي نشبت بعد تنفيذ وحدات من الجيش الوطني لتوجيهات قيادة السلطة المحلية في المحافظة لبسط نفوذ الدولة واستعادة مباني ومقرات تابعة لها.
 
ودعت الجميع الى عدم الانجرار وراء المصالح الضيقة و الدعوات الشاذة المفرقة، والتي تؤجج للصراع بين أبناء المحافظة، ولا صلة لها بقيم وثقافة وتحضر أبناء تعز، وتضر وبلا أدنى شك بالمصالح العامة والخاصة لأبناء تعز، وتعيق وتعرقل الجهود الصادقة التي يبذلها قادة تعز ورجالها لأجل تحريرها، وتطبيع الحياة فيها .





قضايا وآراء
انتصار البيضاء