السبت, 31 مارس, 2018 04:37:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
كشف وزير الإدارة المحلية، رئيس اللجنة العلياء للإغاثة، عبد الرقيب فتح، أن 22 مليون يمني بحاجة الى إغاثة، وذلك بعد قطع مليشيا الحوثي، كل مصادر الدخل في اليمن، ومنعت عن المدنيين وصول الدواء قبل الغذاء.
 
ونقل موقع "العربية نت" عن الوزير فتح قوله، "تقارير الأمم المتحدة وليس تقارير الحكومة الشرعية فقط، تتحدث وتلخصها بأن 82%من أبناء الشعب اليمني بحاجة إلى إغاثة بأنواعها المختلفة، أي أن هناك 22 مليون مواطن يمني بحاجة إلى إغاثة".
 
وأوضح، أن تعداد الشعب اليمني 27 مليونا، منهم 5 ملايين لا يحتاجون للإغاثة لكونهم خارج اليمن، بسبب رفض تلك الفئة الباغية لكل فئات الشعب اليمني، بعد حوار استمر ما يقارب العام، شارك فيه 656 ممثلاً لمعظم أبناء اليمن بمكوناتهم المختلفة، ووافق على مخرجاته كل المشاركين فيه، وكنا في طريقنا لبناء يمن اتحادي لامركزي، يؤسس لشراكة حقيقية في السلطة والثروة، لكن رفعت قوى الانقلاب في وجوهنا شعار "احكمكم أو اقتلكم" فكانت الحرب وكانت المأساة الإنسانية التي نعاني منها الآن، فتعددت الاحتياجات "غذائية عاجلة، ودواء، وعلاج جرحى، وأمراض مستعصية، ومتطلبات إيواء وسبل العيش".





قضايا وآراء
مأرب