استهداف الحوثيين لأبوظبي يعكس الهشاشة في الدفاعات الجوية لدى دول التحالف     ضربات جوية للتحالف على صنعاء هي الأعنف منذ سنوات     عصابة مسلحة تقتل منير النوفاني وجماعة الحوثي تماطل بالقبض على القتلة     صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين     بعد تعطيله لـ 7 سنوات.. هبوط أول طائرة في مطار عتق     جماعة الحوثي تُمنح 6 ساعات لمغادرة آخر منطقة بشبوة     تدخلات السعودية والإمارات.. اغتيال سيادة اليمن     تعرف على جبهات الحرب بمحافظة شبوة خلال يومي الأربعاء والخميس    

الأحد, 25 مارس, 2018 07:07:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
 قالت مصادر  خاصة إن مليشيات الحوثي الانقلابية بدأت منذ أيام نهب التجار والشركات دعما لما تسميه حشد السبعين بصنعاء الاثنين القادم بمناسبة الذكرى الثالثة لتدخل التحالف العربي في اليمن، وأجبرت مدراء المدارس على حشد الطلاب وحذرت المتهاونين والمقصرين.
 
وتأتي ذكرى هذا العام بعد تخلص المليشيات من شريكها في الانقلاب الرئيس السابق علي عبد الله صالح في ديسمبر الماضي، وقد تعمدت تنظيم الفعالية بميدان السبعين، وهو المكان الذي كان يحشد فيه صالح أنصاره أمام العالم.
 
نهب التجار وتهديد المدارس
 
وذكرت المصادر أن الحوثيين شرعوا منذ أيام بنهب التجار، ورجال الأعمال والمؤسسات والشركات التجارية، والبنوك، في العاصمة صنعاء، وجمع الأموال تحت مسمى إحياء  " ذكرى الصمود".
 
وأضافت أنها شكلت لجانا خاصة بهذه الفعالية لجمع الأموال، وأي تاجر يحاول التهرب والاعتذار، مهدد بإغلاق محله، ومصادرة تجارته.
 
وفي سياق متصل، أعلنت المليشيا الاثنين القادم عطلة رسمية في المدارس الحكومية والخاصة، وفي مؤسسات الدولة، ودعت الجميع الى حضور الفعالية وحذرت من التغيب.
 
وقالت مصادر تربوية إن وزارة التربية التي يديرها يحيى الحوثي شقيق زعيم الجماعة وجه مدراء مكاتب التربية في مديرات العاصمة بتنظيم اجتماعات واسعة لمدراء المدارس والمراكز التعليمية والزامهم بحشد الطلاب والمعلمين الى ميدان السبعين.
 
وبينت المصادر أن مدير منطقة معين التعليمية علي الديلمي نظم اجتماع واسع لمدراء ، المدارس الحكومية والخاصة، في مدرسة خالد ابن الوليد بشارع العدل وسط العاصمة.
 
وبحسب المصادر فقد طالب الديلمي جميع التربويين ، والموظفين الحضور  الى ميدان السبعين الاثنين القادم، وحذر من التغيب ، ملوحا " من تغيب يتحمل مسؤولية نفسه" وأعطى كشوفات لتسجيل الحضور والغياب في ميدان السبعين، وطالب برفع الكشوفات فور انتهاء الفعالية.
 
وفيما يتعلق بالمدارس قالت المصادر إن المليشيات أوضحت لمدراء الدارس انه " من الصف الأول الى الخامس لهم عطلة" ومن الصف السادس الى الثالث الثانوي عليهم الحضور" وطالبت الجماعة المدراء بتحضير الطلاب وحذرتهم من التقاعس، والغياب، كم اعطتهم كشوفات خاصة حضور الفعالية، وطالبتهم برفعها فور الانتهاء من الحشد.
 
استغلال المساجد
 
ويوم الجمعة الماضية عممت المليشيات بيانا لجميع خطباء المساجد وطالبتهم بقراءته بخطبة الجمعة، وحثهم على الخروج الى ميدان السبعين. وقال أحد خطباء مساجد العاصمة "وصل البيان عبر وزارة الأوقاف ، وطالبونا بقراءته، وابلاغ الناس وحثهم على الخروج الاثنين القادم الى ميدان السبعين".
 
وأضاف " من يرفض يتم اختطافه، واقالته من المسجد، وايجاد بديل عنه، وهذا ليس غريب على جماعة مشروعها الموت" حسب قوله.
 
يذكر أنه وفي منتصف ليل الـ26من مارس من العام 2015 انطلقت "عاصفة الحزم" بمشاركة تحالف مكون من 10 دول بقيادة السعودية بهدف انها انقلاب الحوثيين واستعادة الدولة.
 
وتدخل عاصفة الحزم والامل يوم الاثنين القادم عامها الرابع، وما يزال الانقلابيون يسيطرون على العاصمة في صنعاء، ومعظم محافظات الشمال، وتعيش البلاد برمتها أسوأ ازمة انسانية في تأريخها.
 
يمن شباب





قضايا وآراء
انتصار البيضاء