ضربات جوية للتحالف على صنعاء هي الأعنف منذ سنوات     عصابة مسلحة تقتل منير النوفاني وجماعة الحوثي تماطل بالقبض على القتلة     صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين     بعد تعطيله لـ 7 سنوات.. هبوط أول طائرة في مطار عتق     جماعة الحوثي تُمنح 6 ساعات لمغادرة آخر منطقة بشبوة     تدخلات السعودية والإمارات.. اغتيال سيادة اليمن     تعرف على جبهات الحرب بمحافظة شبوة خلال يومي الأربعاء والخميس     تقدم كبير للجيش والعمالقة في شبوة ومقتل 5 مدنيين بقصف للتحالف في بيحان    

الجمعة, 02 مارس, 2018 05:47:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
بعد ثلاثة أعوام على تحريرها من مليشيا الحوثي لاتزال العاصمة المؤقتة عدن بيئة غير آمنة للعمل الصحفي، فكل يوم يضيق الخناق على الصحفيين في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.
 
وتتوالى الاعتداءات على الصحفيين في المناطق الجنوبية  التي تديرها  مليشيا مسلحة لا تخضع لادارة الحكومة الشرعية بل ومتمردة عليها، فقد اعتقلت السلطات الأمنية في حضرموت الصحفي عوض كشميم رئيس مجلس إدارة باكثير للصحافة والنشر.
 
وقالت نقابة الصحفيين اليمنيين فرع حضرموت إنها تقلت بلاغاً من عائلة الصحفي كشميم عن اختفائه منذ الأربعاء 23|فبراير|  2018ولم تعلم شيئاً عن مكان احتجازه، وطالبت النقابة بإطلاقه فوراً وتمكين عائلته من زيارته.
 
واتهم ناشطون قوات النخبة الحضرمية (تمولها الإمارات) باعتقال الصحفي  على خلفية تغريدات نشرها على صفحته يالفيس بوك انتقد فيها السلطات المحلية في المحافظة.
 
وكشف الصحفي الجنوبي “فتحي بن لزرق” رئيس تحرير صحيفة “عدن الغد” عن مخطط لاغتياله يقف خلفه مسؤول أمني كبير في عدن .
 
وقال “بن لزرق” في منشور له على حسابه الشخصي “فيس بوك” أن مسؤول أمني كبير خطط لقتله وأسند المهمة لعدد من الأشخاص.. مضيفا أنه اكتشف الأمر قبل أيام من تنفيذ المخطط بعد وشاية من أحد الأطراف الأمنية.
 
واعلن اليوم رئيس تحرير صحيفة "أخبار اليوم" سيف الحاضري عن تعرض مقر مؤسسة الشموع لهجوم شنه مسلحون مجهولون وصادروا الصحيفة.
 
وقال الحاضري إن مسلحين باطقم عسكرية اقتحموا فجر اليوم الخميس مقر مؤسسة الشموع للطباعة واحرقوا المقر،والطابعات وصادروا الصحيفة، وبين الحاضري إن هناك اصابات في العاملين.
 
بدوره عبر الصحفي اياد البحيري عن قلقه على مستقبل الصحافة وحرية الكلمة ، موضحا أن القادم اسوأ اذا لم يكن هناك وقفة حقوقية ومجتمعية جادة للتنديد بما تتعرض له حرية الإعلام.
 
وقال البحيري في تصريح خاص لـ"اليمني الجديد" "التهديدات التي تطال الصحفيين وحرية الراي والكلمة التي كنا نتحدث عنها امس القريب تطورت اليوم بشكل مخيف للاعتداء على الصحف واحراقها في مؤشر خطير ومخيف يكشف عن المستقبل القريب والاسود الذي ينتظر الصحافة والحريات الاعلامية في المناطق المحررة".
 
وأضاف  "المؤشرات تؤكد ان القادم اسوأ اذا لم يكن هناك وقفة حقوقية ومجتمعية جادة للتنديد بما تمر به حريات الصحافة وما يتعرض له الصحفيون في المناطق المحررة من انتهاكات لا تقل وحشية عن الانتهاكات التي تشهدها المناطق التي مازالت تحت سيطرت المليشيات الحوثية..  بل ان ما يحدث للصحافة في المحافظات المحررة يخدم بشكل كبير الانقلابيين".
 
وأوضح أن" ما يحدث يتطلب تدخل عاجل لقيادة الشرعية وقيادة التحالف العربي وكذا المنظمات الدولية التي تنادي وتتبني الدفاع عن الصحافة وحق التعبير بحرية". حسب قوله.
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء