‏الحكومة تصف قبولها باتفاق ستوكهولم بالقرار الفاشل     السلام في عقيدة الحوثيين.. الحرب الدائمة أو الاستسلام المميت     مركز دراسات يكشف عن خسائر مهولة لقطاع الاتصالات باليمن منذ بداية الحرب     الحكومة تدعو مجلس الأمن إدانة الحوثيين بعد تورطهم بحادثة استهداف مطار عدن     الحكومة اليمنية تعلن نتائج التحقيقات في حادثة استهداف الحوثيين لمطار عدن بالصواريخ     مسلسل ويوثق الدولة الرسولية في تعز     النواب الأمريكي يصوت لصالح قرار عزل ترامب تمهيدا لإنهاء مستقبله السياسي     مشروع استراتيجي جديد.. محافظ شبوة يفتتح ميناء "قنا" النفطي والتجاري     الحكومة تؤكد التزامها بعدم تأثر الجانب الإنساني بعد تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية     انتصارات كبيرة للجيش في مأرب وعملية نوعية في الصومعة بالبيضاء     المصالحة الخليجية.. هل شعر الجميع بأهمية بطي صفحة الماضي     وفاة طفلة بتعز متأثرة برصاص قناص حوثي بعد أيام من معاناتها     تصنيف واشنطن مليشيا الحوثي "إرهابية" الحكومة والسعودية ترحب والحوثي يتوعد     مجلس النواب اليمني يشيد بقرار الولايات المتحدة تصنيف مليشيا الحوثي "جماعة إرهابية"     معناة شديدة الألم لمرضى يمنيين في مستشفيات ضعيفة التجهيزات (ترجمة خاصة)    

الاربعاء, 14 فبراير, 2018 11:11:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
 
ذكرت مصادر حوثية لـ "اليمني الجديد" بأن رئيس ما يسمونه بـ"المجلس السياسي" صالح الصماد يشكو من ضغوطات وعدم خضوع قيادات حوثية تم توليتها على مناصب جديدة وترفض الانصياع لأوامره.
 
وذكرت المصادر بأن الصماد اشتكى لقيادة جماعة الحوثي من قيادات حوثية تقلدت مؤخراً مناصب بقرارات منه في رئاسة الجمهورية والأمن القومي ووزارة الداخلية.
 
وأورد المصدر أسماء القيادات التالية التي لا تأتمر بأمر الصماد ومنهم "أحمد حامد، وعبدالرب جرفان، وعبدالحكيم الخيواني"، وهو ما دفع الصماد إلى التلويح بالاستقالة.
 
ويتقلد الصماد أعلى سلطة بعد استيلاء ميليشيا الحوثي على الدولة، ويجري الحديث عن أن وجوده مجرد ديكور لكي تمرر الجماعة قراراتها السلالية والميليشاوية عبره، في حين أن من يدير مؤسسات الدولة هي ما يسمونها بـ"اللجنة الثورية" ذات الانتماء السلالي والتي تزعمها محمد الحوثي.




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ