الأحد, 07 يناير, 2018 09:06:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص
 ​لجأ صحفي يمني الى العمل في البناء بالأجر اليومي بعد سيطرة جماعة الحوثي على قناة "اليمن اليوم" في العاصمة صنعاء.
 
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للصحفي " أكرم سران " وهو يعمل في البناء، بعد أن كان مراسل لقناة "اليمن اليوم".
 
وبحسب الناشطون فإن أكرم فضل العمل في أعمال البناء بالأجر اليومي بدلا من العمل في القناة التي يحتلها المسلحون الحوثيون منذ نحو شهر.
 
وقال اكرم "ضلت ترك العمل الأعلامي متوجها الى كسب لقمة العيش عن طريقة مهنتة شريفه حتى وان كانت شاقه الا انها اشرف لي من مواصلة العمل الأعلامي في قناة اليمن اليوم تحت هيمنة أنصار الله الذين يحاولون تغييب التاريخ النضالي للشهيد الزعيم" حسب قوله.
 
 وفي ديسمبر 2017 اقتحم المسلحون الحوثيون مقر قناة “اليمن اليوم” واحتجزوا ما يزيد على 30 من عمال القناة وفنييها ومقدمي البرامج والنشرات, كما اجبرت فيما بعد موظفيها على تنفيذ ماتريده من سياسية اعلامية طائفية.
 
وقمعت جماعة الحوثي الاعلام المناوئ لها،حيث صادرت اذاعات محلية ، وصحف ، وحجبت العديد من المواقع الاخبارية الالكترونية، ويقبع في سجونها اكثر من عشرين صحفيا منذ نحو ثلاثة أعوام ترفض الجماعة الافراج عنهم.
 
وانقلبت جماعة الحوثي بمساندة الرئيس اليمني السابق على الدولة في العام 2014، وهددت المعرضين لها بما في ذلك الصحفيين.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء