المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين     الحكومة تدعو المجتمع الدولي دعم اليمن سياسيا واقتصاديا     وزير الخارجية يلتقي المبعوث الأممي غريفيث في الرياض     انفجار مجهول وسط مدينة تعز يخلف قتيل وجريح في صفوف الأمن    

الثلاثاء, 19 ديسمبر, 2017 12:43:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
أكد وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ياسر الرعيني أن السلام لا وجود له في نهج الميليشيات الإرهابية التي تستمد بقاءها من دماء الأبرياء والاستبداد، مشيرا إلى أن محاولة الحوثيين استكمال بسط نفوذهم على مؤسسات الدولة بعد قتل علي صالح مجرد عبث لن يدوم طويلاً، وأنهم سيدفعون ثمن ما ارتكبوه في حق اليمن وأبنائه.
 
وحذر  الرعيني من محاولة ميليشيات الحوثي استنساخ «حزب مؤتمر» مؤيد لها في صنعاء، مطالباً شرفاء الحزب في الداخل والقوى والأحزاب السياسية بالاصطفاف وراء الحكومة الشرعية، خصوصاً أن اليمن يمر بمرحلة فارقة تستدعي توحيد الصفوف في مواجهة المشروع الإرهابي الحوثي الإيراني.
 
وأوضح في تصريحات لـ «عكاظ» أن الحوثيين عمدوا إلى قتل قيادات وكوادر حزب المؤتمر الشعبي العام، لفرض وجهة نظرهم على ما تبقى من الحزب بقوة السلاح والضغط والتهديد.
 
 وأضاف أن الحوثيين يسعون إلى إعادة تحالف حزب المؤتمر معهم من خلال تشكيل تحالفات واصطفافات جديدة داخل الحزب بقيادة أذرع حوثية، وهو ما لا يمكن أن يقبل به من تبقى من شرفاء المؤتمر في الداخل.
 
وأشار إلى أن ما جرى في صنعاء أخيرا من تصفية الحوثيين لعلي صالح بطريقة مؤلمة، يؤكد ما حذرت منه الشرعية مراراً وتكراراً، بأن ميليشيات الحوثي تهدف إلى تدمير الوطن بلا استثناء والتنكيل بكل من لا يؤمن بمعتقداتهم الخبيثة وأفكارهم الرجعية المستمدة من حوزات قم في إيرانز
 
داعيا كافة القوى الوطنية إلى التوقف عن المناكفات في هذا الظرف التاريخي الحرج الذي تشهده بلاده، والعمل صفاً واحداً تحت قيادة الشرعية، والتنسيق مع مختلف الأحزاب والمكونات السياسية والمجتمعية وأفراد الجيش الذين لم يلتحقوا بالشرعية خلال الفترة الماضية، لاستدراك الأمر واستكمال إنقاذ اليمن من أيدي هذه العصابة الإجرامية.
 
وطالب الرعيني قيادات وأعضاء حزب المؤتمر بالالتحاق بالشرعية وقيادة المؤتمر الممثلة في الرئيس ونائبه ورئيس مجلس الوزراء وبقية قيادات المؤتمر الرافضة للحوثي في الداخل والخارج.




قضايا وآراء
غريفيث