الخميس, 19 مارس, 2015 06:40:00 مساءً

اليمني الجديد - العربية نت
نُقل الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، الخميس، إلى "مكان آمن" بعد أن تعرض المجمع الرئاسي في عدن حيث كان يتواجد لغارة جوية، حسب ما أفاد مصدر أمني من الرئاسة.
 
وقال مصدر مقرب من الرئاسة بعدن بأنه لا صحة لمغادرة الرئيس هادي البلاد وهو الأن في مكان أمن.
 
وكانت طائرة عسكرية، قد قصفت، في وقت سابق الخميس، قصر "المعاشيق" الرئاسي مقر إقامة الرئيس هادي بعدن، وتصاعدت ألسنة الدخان منه، بينما أفاد شهود عيان بإطلاق نيران أسلحة مضادة للطائرات على طائرة عسكرية مجهولة كانت تحلق فوق مجمع الرئاسة اليمنية في عدن.
 
وأفادت مصادر لقناة في وقت سابق، باقتحام الجيش لمقر القوات الخاصة الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في عدن، بينما تتواصل الاشتباكات بين قوات الجيش بقيادة وزير الدفاع، محمد الصبيحي، والقوات الخاصة بقيادة عبدالحافظ السقاف، الموالي للرئيس السابق وجماعة الحوثي.
 
وكانت قوات الجيش قد سيطرت، في وقت سابق، بقيادة الصبيحي، على مطار عدن عقب اشتباكات دامية خلفت 6 قتلى على الأقل، بينهم ثلاثة أفراد من القوات الخاصة، واثنان من اللجان الشعبية، بالإضافة لـ20 جريحاً.
 
وتجددت المواجهات المسلحة بين القوات الخاصة بقيادة عبدالحافظ السقـّاف المقرب من جماعة الحوثي والمقرب أيضاً من الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وبين قوات الجيش بقيادة وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي، ومعهم اللجان الشعبية الموالية للجيش.
 
ووقعت الاشتباكات بالقرب من المطار، ما أدى إلى تعطيل حركة الملاحة الجوية لساعات.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء