معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الأحد, 29 أكتوبر, 2017 08:51:00 مساءً

اليمني الجديد -
 أكد وزراء الخارجية ورؤساء هيئات الأركان العامة في دول تحالف دعم الشرعية في اليمن، إصرارهم التصدي للممارسات العدائية لمليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، ووقوفهم مع الشرعية اليمنية، ومع أمن وإستقرار اليمن ووحدته وسلامة أراضيه.
 
وشدد الوزراء ورؤساء هيئات الأركان العامة، في بيان لهم، على حماية الانسان اليمني من الانتهاكات المتواصلة من قبل المليشيا الانقلابية، والعمل على مواجهة تنظيم القاعدة والتنظيمات الإرهابية الأخرى، وصون دول المنطقة واستقرارها.
 
وقال وزراء الخارجية ورؤساء هيئات الأركان العامة في دول تحالف دعم الشرعية في اليمن في ختام الاجتماع الذي عقد اليوم في العاصمة السعودية، الرياض، "ان تحرك دولهم سياساً وعسكرياً جاء لتلبية نداء الحكومة اليمنية الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية، وانسجاماً مع قرار مجلس الامن رقم 2216،ضد المليشيا الانقلابية الذين قاموا بانقلاب عسكري باختطاف الدولة اليمنية واحتلالهم للعاصمة صنعاء".
 
ووفقا لوكالة سبأ الرسمية، فقد أدان البيان، ماتقوم به مليشيا الانقلاب من قتل للشعب اليمني وتعريضه للجوع والخوف والمرض والعبث بمقدرات الشعب اليمني وتهديدهم لأمن واستقرار دول المنطقة وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ،والملاحة البحرية في باب المندب والذي يعتبر من اهم المعابر المائية في العالم.
 
واكد البيان ان العمليات العسكرية للتحالف منضبطة ومتماشية مع القوانين الدولية المتعارف عليها بما في ذلك القانون الدولي الإنساني.
 
وأشار البيان، الى أن المجتمعون ناقشوا ما تضمنه تقرير الأمين العام للأمم المتحدة السنوي المتعلق بالأطفال في النزاع المسلح الصادر في 6 أكتوبر المنصرم ورفضوا الأجزاء التي تحمل معلومات وبيانات غير الصحيحة التي تضمنها وتحفظهم الشديد على تلك المعلومات والبيانات..داعيين الأمم المتحدة الى مراجعة آليات وأدوات التقصي مع الإشادة بالأجزاء التي لم تتعرض للتشويه والتي انصفت الإجراءات التي اتخذتها دول التحالف لضمان حماية المدنيين.
 
كما ادان المجتمعون بأشد العبارات الدور السلبي الذي تلعبه ايران في دعم مليشيا الانقلابيين ومدهم بالأسلحة والذخائر والصواريخ البالستيه والالغام في انتهاك صارخ لقرار مجلس الامن رقم 2216 ..محملين النظام الإيراني وادواته مسؤوليات العبث بأمن المنطقة.
 
وندد المجتمعون بالانتهاكات السافرة لمليشيا الانقلاب لحرمة المقدسات الإسلامية باستهدافها قبلة المسلمين في مكة المكرمة بالصواريخ والتي تمت ادانتها من العالم الإسلامي..مستنكرين ماتقوم به المليشيا الانقلابية من ممارسات إجرامية مثل استخدام الأطفال في النزاع المسلح وتدريبهم وضمهم الى صفوفها وفرض حصار على المدن ونهب المساعدات الإنسانية مما أدى الى انتشار الأوبئة والمجاعة في صفوف المدنيين.
 
واكدوا، التزام دولهم التام باستمرار تقديم المساعدات الإنسانية الاغاثية للشعب اليمني.. مثمنين الدور الإنساني الكبير الذي يقدمه مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية.. معربين عن شكرهم لما قدمته كافة دول التحالف العربي من شهداء وتضحيات ومساعدات اغاثية وإنسانية سواء بطريقة مباشرة او غير مباشرة.
 
وعبرت دول التحالف عن تأييدها للجهود التي يبذلها المبعوث الاممي الى اليمن إسماعيل ولد الشيخ احمد استناداً على قرار مجلس الامن الدولي رقم 2216 ، والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني الشامل..رافضة فتح أي مسارات موازية تضعف جهود الأمم المتحدة..مؤكدة اهمية العمل على إعادة اعمار اليمن،وضرورة انشاء صندوق إعمار التي التزمت وتعهدت عدة دول بدعمه.
 
وشدد المجتمعون على ضرورة قيام دول التحالف بإبراز رسالتها والاستمرار في كشف المخططات والممارسات الاجرامية التي تقوم بها مليشيا الانقلاب بدعم من ايران وحزب الله.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء