كأس العالم في قطر.. كاتب غربي ينتقد ترويج المثلية في البلدان العربية     استغلال الموقع الرسمي.. الكشف عن قيام النائب العام السابق بتوظيف 100 شخص     الإعلان عن تفاهمات يمنية جديدة في الأردن     ما دور السعودية في دفع الحوثيين لقتل علي عبد الله صالح؟!     في سجن تابع للإمارات.. أسرة القيادي الإصلاحي "الدقيل" تناشد المجلس الرئاسي التدخل للإفراج عنه     تفاصيل انقلاب 2017 في القصور الملكية السعودية     حدادا على أرواح أطفال السرطان.. إيقاد الشموع في جنيف تنديدا بجرع الدواء المنتهية     رحيل فقيد اليمن وشاعرها الكبير عبدالعزيز المقالح     ندوة دولية حول بناء السلام وإعادة إعمار يمن ما بعد الحرب     كرة القدم العربية في كأس العالم بقطر     إصابة مدني بقناصة في حي الروضة بتعز     الحكم بالإعدام على قاتل الطفلة مها مدهش     منديال قطر.. إعادة للعرب قبسا من الأمجاد     قراءة في المدوّنة الحوثية للوظيفة العامة (1- 3)     مناهج الدراسة حين تشوه شكل الجزيرة العربية بين الطلاب    

الاربعاء, 25 أكتوبر, 2017 10:50:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات
طرحت حكومة إقليم شمال العراق مبادرة تشمل تجميد نتائج الاستفتاء الذي أجري 25 سبتمبر / أيلول الماضي، ووقف جميع العمليات العسكرية، والبدء بحوار مع الحكومة المركزية على أساس دستور البلاد.
 
جاء ذلك بحسب بيان صدر فجر اليوم الأربعاء عن حكومة الإقليم، اطلعت عليه الأناضول.
 
وقال البيان إن "الوضع والخطر الذي يتعرض له‌ الإقليم والعراق، يفرض على الجميع أن يكونوا بمستوى المسؤولية‌ التاريخية‌، وعدم دفع الأمور لحالة‌ القتال بين القوات العراقية‌ والبيشمركة‌ (قوات الإقليم)".
 
وأضاف "الهجمات والصدامات بين القوات العراقية‌ والبيشمركة المستمرة منذ 16 أكتوبر (الجاري) لليوم، أدت لخسائر من الطرفين، وقد تؤدي لحرب استنزاف، وبالتالي تدمير النسيج الاجتماعي بين المكونات العراقية".
 
وأوضحت حكومة الإقليم أن "القتال بين الطرفين لا يفرض انتصار أي طرف، بل يقود البلد لدمار شامل وفي جميع جوانب الحياة".
 
واستطردت "لذا ومن موقع المسؤولية‌ تجاه شعب الإقليم والعراق، نعرض ما يلي على الحكومة‌ والرأي العام العراقي والعالمي:
 
1- وقف إطلاق النار فورا ووقف جميع العمليات العسكرية في إقليم كوردستان.
 
2- تجميد نتائج عملية الاستفتاء التي أجريت في كوردستان العراق.
 
3- البدء بحوار مفتوح بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية على أساس الدستور العراقي".
 
وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل، عقب إجراء إقليم الشمال استفتاء الانفصال الباطل الشهر الماضي، الذي تؤكد الحكومة العراقية "عدم دستوريته"، وترفض التعامل مع نتائجه.
 
وفرضت القوات العراقية خلال حملة أمنية خاطفة الأسبوع الماضي، السيطرة على الغالبية العظمى من مناطق متنازع عليها بين الجانبين، بينها كركوك، دون أن تبدي قوات البيشمركة مقاومة تذكر.
 
وكانت البيشمركة سيطرت على تلك المناطق في أعقاب انهيار الجيش العراقي أمام تقدم مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي في 2014.




قضايا وآراء
مأرب