عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع     رحلة جديدة في المريخ.. استكشفا الحياة (ترجمة خاصة)     ملامح إسقاط مشروع الحوثي من الداخل     لماذا خسر الحوثيون معركة مأرب وما هي أهم دوافعهم للحرب     حرب مأرب كغطاء لصراعات كسر العظم داخل بنية جماعة الحوثي     أمن تعز يستعيد سيارة مخطوفة تابعة لمنظمة تعمل في مجال رعاية الأطفال     تقرير دولي: التساهل مع مرتكبي الانتهاكات يهدد أي اتفاق سلام في اليمن     الحكومة تدين قصف مليشيا الحوثي مخيما للنازحين في صرواح بمأرب     مرتزقة إيران حين يهربون بالتوصيف تجاه الأخرين    

الثلاثاء, 10 أكتوبر, 2017 08:59:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
 
قال وزير الإدارة المحلية في اليمن، عبد الرقيب فتح، اليوم الثلاثاء، إن مليشيا “الحوثي” احتجزت 10 شاحنات محملة بمساعدات إغاثية، مخصّصة لمحافظة تعز جنوب غربي البلاد.
 
واستنكر فتح، احتجاز شاحنات المساعدات التي كانت قادمة من ميناء الحديدة غربي البلاد، والخاضع لسيطرة الحوثيين، باتجاه محافظة تعز، وفق وكالة “سبأ” الحكومية.
 
وطالب الوزير، منسّق الشؤون الإنسانية في اليمن وبرنامج الأغذية العالمي، التدخل السريع للضغط على الحوثيين وحلفائهم من قوات صالح، للإفراج عن المساعدات المخصصة لعدد من مديريات الساحل الغربي في تعز.
 
وأضاف الوزير الذي يشغل أيضا منصب رئيس “اللجنة العليا للإغاثة” باليمن، أنّ “استمرار احتجاز المساعدات الإغاثية من قبل المليشيا الانقلابية يعرقل الوصول الإنساني السريع للمحتاجين والمتضررين”.
 
وحمّل الوزير “الحوثيين” وقوات صالح، مسؤولية تدهور الوضع الإنساني، معربا عن “أسفه الشديد لصمت المنظمات الأممية إزاء استمرار تلك الانتهاكات”.
 
ودعا الوزير فتح، برنامج الأغذية العالمي والمجتمع الدولي، إلى إدانة هذا التصرف بحق الأعمال الإغاثية. مشيرا إلى أن “كافة تصرفات المليشيا وقوات صالح تندرج ضمن الجرائم والانتهاكات الجسيمة في القوانين والشرائع الدولية”.
 
وجدد فتح، دعوته للمنظمات الأممية لـ “البحث عن طريق بديلة لإيصال المساعدات، واستخدام طريق عدن – تعز لإيصال المساعدات، تفادياً لأعمال الخطف والنهب والاحتجاز من قبل مسلحي الحوثي وقوات صالح”.




غريفيث