الاربعاء, 27 سبتمبر, 2017 09:31:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
لقي عدد من عناصر الميليشيا الانقلابية مصرعهم في مديرية باقم الحدودية شمال محافظة صعدة بينهم قائد عمليات الربوعة (أجنبي الجنسية)، ومسؤول العمليات الهجومية وفق مصادر بالعمليات المشتركة تحدثت لـ”سبتمبر نت”.
 
وأكدت المصادر أن قائد عمليات الربوعة الذي يعتقد بأنه إيراني الجنسية، قتل إلى جانب مسؤول العمليات الهجومية المكنى أبو الكرار الصعدي و 10 آخرين، إثر غارة لطيران التحالف العربي صباح الاثنين.
 
وقالت: المصادر إن الغارة التي سقط فيها قائد عمليات الربوعة، استهدفت اجتماعاً كان يترأسه في منزل بآل زماج تم تدميره بالكامل على رؤوسهم.
 
وفي السياق أكد مصدر عسكري بعمليات محور علب أن أكثر من 50 عنصراً من المليشيا لقوا مصرعهم، منذ مطلع الشهر الحالي في معارك بين الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية.
 
وأكد المصدر لـ”سبتمبر نت” أن صرعى المليشيا قتلوا خلال عمليات تسلل حاولوا تنفيذها باتجاه مواقع الجيش الوطني بين جبل سبحطل وتبة الخزان والتباب السود في مندبة وجبل الشعير وخشم البكرة. 




قضايا وآراء
مأرب