المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين     الحكومة تدعو المجتمع الدولي دعم اليمن سياسيا واقتصاديا     وزير الخارجية يلتقي المبعوث الأممي غريفيث في الرياض     انفجار مجهول وسط مدينة تعز يخلف قتيل وجريح في صفوف الأمن    

الثلاثاء, 05 سبتمبر, 2017 04:10:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
أظهرت صورة جديدة للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام وهو في حالة بائسة حسب تعليقات ناشطي وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي المقابلة التي تحدث فيها صالح عن استمرار الشراكة مع الحوثيين وإشارته الواضحة أنه لا يوجد أي خلاف الأمر الذي يضع علامات استفهام كثيرة حول هذا التأكيد فيما الحقيقة تقول غير ذلك تماماً حسب تصريحات قيادات في المؤتمر الشعبي العام المقربين منه الى جانب تصريحات سابقة للصحفي المقرب منه نبيل الصوفي والذي قال أن الشركة والتنسيق الامني كذبة كبرى بين المؤتمر والحوثيين.

وظهرت ملامح صالح للمرة الأولى بشكل غير طبيعي الى جانب كلامه المتناقض والذي صنف بأنه ابأس ظهور لصالح فيما يعكس حالة الضعف والهشاشة التي مني بها بعد توعد الحوثيين له بدفع الثمن وتهديدات تلاقها بشكل مباشر خلال الفترة الماضية, منها تحريض السياسي البارز في الجماعة حسن زيد.

لا يقتصر الامر على ملامح صالح البائسة فقد كانت الملابس هي الاخرى تعزز نفس الصورة السابقة فهي المرة الاولى التي يظهر فيها دون لبسة العنق الى جانب أنه لم يكن مستوياً في جلسته طيلة فترة المقابلة وهو ما يعكس الارتباك الذي يكشف عن سوء الحالة التي هو عليه في هذه اللحظة السياسية الحرجة حسب متابعين.

كما لا يقتصر الأمر على كشف الملامح إذا كان فحوى المقابلة هي الاخرى تكشف بوضوح عن الوضع الذي وصل إليه المخلوع صالح, فيما يذهب بعض الناشطين والمحليين الى أن الرجل بدى ضعيفاً فيما يشبه تطميناً للحوثيين فيما هو يحاول أن يستكمل الترتيبات لتوجيه ضربة قاضية للحوثيين ولكن في اللحظة المناسبة.

القيادي في جماعة الحوثيين محمد البخيتي كتب تغريدة له على موقعه توتير أشار الى أن صالح ليس مختطفاً ولو أن الجماعة قررت ذلك فلن يستغرق الامر ساعات وهو تهديد مبطن وأن صالح بات في حالة ضعف فيما تظهر جماعة الحوثيين هي القوة الضاربة داخل العاصمة صنعاء.
وخلال الفترة الماضية شهدت العاصمة صنعاء تعزيزات غير مسبوقة من قبل جماعة الحوثيين وخاصة من محافظة صعدة وعمران فيما تحاصر الجماعة ايضاً منطقة ريمة حميد أهم مركز عسكري لا يزال بيد صالح يعتقد أنه يملك بداخله اسلحة ومخازن للسلاح.

وترفع جماعة الحوثيين لافتات في الشوارع الى جانب حديث مستمر في وسائل الإعلام التابعة عنها لافتة التصعيد مقابل التصعيد وهي الرسالة التي اعتقبت فعالية حزب المؤتمر في 24 اغسطس آب الماضي فيما لا يزال التصعيد الحوثي قائماً مستهدفاً صالح هذه المرة فيما يبدوا ذلك اخطر مرحلة يمر بها المخلوع طيلة فترة بقائه في السطلة وخارجها.
 
 



قضايا وآراء
غريفيث