الاربعاء, 23 أغسطس, 2017 07:23:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر عزم الحكومة وإصرارها على استعادة العاصمة صنعاء وتحريرها من قبضة المليشيا الانقلابية.
 
جاء ذلك خلال استقباله اليوم وزير الدولة أمين العاصمة اللواء عبدالغني جميل لمناقشة الجهود المبذولة لدعم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الذين يخوضون معارك البطولة والشرف في الحفاظ على الجمهورية والدفاع على المشروع الوطني الذي اتفق عليه كل اليمنيين في مخرجات الحوار الوطني.
 
وقال رئيس الوزراء "إن الانتصارات التي حققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مختلف الجبهات بمساندة قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية السودان وباقي دول التحالف العربي أضعفت العدو وأصبحنا على مشارف نصر قريب يحقق تطلعات الشعب اليمني".
 
وأضاف الدكتور بن دغر "ان المعاناة التي يعيشها أبناء أمانة العاصمة صنعاء وباقي محافظات الجمهورية هي بسبب السياسيات الخاطئة والنهج الغير أخلاقي والغير مسئول من قبل المليشيا الانقلابية التي انتهجت اُسلوب القتل وألنهب والتدمير ونهبت ثروة الشعب وسخرتها لمجهودها الحربي".
 
واكد رئيس الوزراء إهتمام الحكومة بأبناء الشعب اليمني وتوفير الخدمات الاساسية لهم في عموم محافظات الجمهورية..مشيراً الى ان الحكومة تسعى جاهدة مع الأمم المتحدة إلى الضغط على المليشيا بتوريد جميع الايرادات إلى البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن لكي تفي الحكومة بمسؤولياتها تجاه الشعب اليمني كافة.
 
من جهته،عبر امين العاصمة عن شكره وتقديره لفخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء على مايبذلونه من اهتمام بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية والجرحى..مؤكداً بأن ابناء امانه العاصمة مع الدولة الشرعية والمشروع الوطني المتفق عليه من قبل جميع الأطراف.



قضايا وآراء
مأرب