الأحد, 06 أغسطس, 2017 05:03:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعة خاصة
قتل قيادي حوثي ، اليوم الأحد، في الجبهة الحدودية في صعدة شمالي اليمن .

وذكر موقع "سبتمبر نت "التابع للجيش اليمني أن القيادي الحوثي حسين راجح  لقي مصرعة اليوم أثر غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي في صعدة قبالة نجران.

في غضون ذلك شنت قوات الجيش الوطني في لواء “فتح” هجوما مباغتا على مواقع المليشيا الانقلابية في جبهة ثار صلة بمحور البقع شمالي صعدة.

وأفاد الموقع ان الهجوم اعقبه مواجهات عنيفة بين قوات الجيش والعناصر الانقلابية، واسفرت عن سقوط عددا من القتلى والجرحى في صفوفهم علاوة على الاستيلاء على كميات من الاسلحة والمتاع العسكري.

وتعتبر محافظة صعدة المعقل الرئيسي حاليا لجماعة الحوثي التي تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظات أخرى بشمال اليمن وغربها منذ نهاية العام 2014.

وتشهد اليمن منذ أكثر من عامين حربا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للحكومة والمسنودة بطيران التحالف العر بي، من جهة، ومسلحي الحوثي والقوات الموالية لهم، من جهة أخرى، مخلفة عشرات انلآلاف من القتلى والجرحى، و3 ملايين نازح في الداخل، حسب تقديرات للأمم المتحدة، إضافة إلى تسببها بتفشي ظاهرة الفقر وانتشار للمجاعة في عدة مناطق بالبلاد.

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015 تقود السعودية تحالفاً عربياً ضد الحوثيين وقوات موالية للرئيس اليمني السابق "علي عبدالله صالح" يخوض حرباً شرسة ضد الأخيرين، تقول الرياض والعواصم الخليجية (عدا مسقط) إنه "جاء تلبية لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية.




قضايا وآراء
مأرب