لماذا تبدو معركة مأرب فاصلة (تقدير موقف)     هجوم صاروخي جديد على قاعدة عين الأسد بالعراق     المحافظ بن عديو يشارك بحفل تخرج دفعة جديدة للقوات الخاصة بشبوة     عقوبات أمريكية جديدة تستهدف اثنين من قيادات مليشيا الحوثي     العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع    

الأحد, 30 يوليو, 2017 04:10:00 مساءً

اليمني الجديد -وكالات
قال السفير الأمريكي لدى اليمن، ماثيو تولر، اليوم الأحد، إن جماعة الحوثي هي المعضلة المعطلة للحل السياسي في اليمن، وإن بلاده تدعم بقوة مقترح المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والخاص بمحافظة الحديدة.
 
وأعلن السفير الأمريكي، في مؤتمر صحفي عقده بمدينة جدة السعودية، اليوم الأحد، أن حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح، أبدى موافقة ضمنية لخطة ولد الشيخ بشأن الانسحاب من الحديدة. لافتًا إلى أن الحوثيين ما يزال لديهم "ملاحظات"، وهي من تعرقل الحل.
 
وتنص الخارطة الأممية الخاصة بالحديدة على انسحاب الحوثيين من المحافظة وميناءها الاستراتيجي وتسليمه لطرف ثالث محايد (قد تكون قوات أممية)، من أجل وقف العمليات العسكرية في الساحل الغربي لليمن، وفي وقت سابق رحبت الحكومة الشرعية والتحالف العربي بذلك، لكن جماعة "الحوثي"، أعلنوا رفضها.
 
وقال سفير واشنطن "ندعم مقترح ولد الشيخ بقوة، ونرحب كثيرًا بمؤشرات الترحيب من بعض الأطراف". داعيًا الجميع للتوصل إلى حل يقلل من الصراع في "الحديدة" وما حولها.
 
وكشف السفير الأمريكي، أن بلاده " تلعب دورًا قياديًا في حل الأزمة اليمنية"، وأن اليمن يمثل أولوية بالنسبة للولايات المتحدة وسياستها الخارجية في المنطقة.
 
وأشار تولر، إلى استمراره في التواصل مع شخصيات يمنية في مختلف العواصم العربية. لافتًا إلى أنه ينوي السفر إلى داخل اليمن، سواء للقاء الحكومة الشرعية أو الحوثيين، إذا سمحت الظروف.
 
وشدد السفير الأمريكي، على أنه لا يمكن أن يتحقق السلام مالم يكن السلاح بيد الدولة فقط. مشيرًا إلى أن تلك النقطة لا تزال المعضلة أمام جهود إنهاء الصراع.
 
وفيما يخص تنظيم القاعدة، أشار السفير الأمريكي، إلى أن القاعدة "وجدت نتيجة ضعف وجود الحكومة اليمنية في بعض المناطق". لافتًا إلى أن استمرار الصراع لفترة أطول يجعل الأصوات المتطرفة تزداد ارتفاعًا. -




غريفيث