العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع     رحلة جديدة في المريخ.. استكشفا الحياة (ترجمة خاصة)     ملامح إسقاط مشروع الحوثي من الداخل     لماذا خسر الحوثيون معركة مأرب وما هي أهم دوافعهم للحرب     حرب مأرب كغطاء لصراعات كسر العظم داخل بنية جماعة الحوثي    

الخميس, 13 يوليو, 2017 05:21:00 مساءً

اليمني الجديد -الاناضول
كشف مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن، اليوم الخميس، عن استقباله 800 شاب يمني ضمن برنامج "النقد مقابل العمل" خلال الأسبوع الأول من يوليو الحالي.
 
وقال البرنامج الأممي في بيان نشر على صفحته بـ "فيس بوك"، إنه "خلال الأسبوع الأول من يوليو 2017، انضم 800 من الشباب الأكثر تضررًا من الأزمة الحالية في محافظتي حجة والحديدة إلى فعاليات النقد مقابل العمل لمدة 30 يومًا".
 
وأضاف البرنامج أن هذه الفعاليات تأتي "في إطار برنامج تعزيز القدرة على الصمود في المناطق الريفية في اليمن".
 
وسيركز البرنامج "على استعادة الخدمات الأساسية للمجتمعات المحلية، مثل إعادة تأهيل الآبار والطرق وحملات التنظيف".
 
كما "سيكسب الشباب أجرًا يومياً، وسيتم تسجيلهم أيضًا ضمن برامج التدريب على المهارات اللازمة لبناء قدراتهم لإقامة مشاريع في مجتمعاتهم المحلية من أجل التعامل بشكل أفضل مع الأزمات الحالية والمستقبلية".
 
وبرنامج "تعزيز القدرة على الصمود في المناطق الريفية في اليمن"، هو برنامج مشترك مدته 3 سنوات تنفذه منظمة الأغذية والزراعة، ومنظمة العمل الدولية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج الأغذية العالمي.
 
وأدت الحرب إلى توقف عدد كبير من الشركات والمصانع والمؤسسات التجارية، ما أدى لتفاقم البطالة في البلاد، كما أن الموظفين الحكوميين في مناطق سيطرة الحوثيين لم يستلموا مرتباتهم الشهرية منذ أواخر العام الماضي. -




غريفيث