"التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد     انتصار الريمي.. الإصرار على البقاء في زمن الحرب     معين عبدالملك لدى اليمنيين.. رئيس حكومة في عداد الموتى والمفقودين     محافظ مأرب يترأس اجتماعا طارئا للجنة الأمنية حول مستجدات المحافظة     حرب الأيام الثابتة    

صالح

الإثنين, 10 يوليو, 2017 06:27:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
أعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية تجديد موقفه الداعم لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي ، نافيا ما نشرته دورية (إنتلجنس أونلاين) الفرنسية حول اجتماع لنائب رئيس الاستخبارات السعودية أحمد عسيري مع نجل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح".

ونفى مصدر رفيع بتحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الاثنين في تصريح صحفي لـ «الشرق الأوسط» "وبشكل قاطع، ما نشرته دورية (إنتلجنس أونلاين) الفرنسية حول اجتماع لنائب رئيس الاستخبارات السعودية أحمد عسيري مع نجل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح".

واستنكر المصدر "فبركة الخبر من قبل الدورية المعنية بالشؤون الاستخباراتية؛ التي زعمت أن التحالف يريد إسقاط الدعم عن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي"، وعلل ذلك بأن "التحالف يدعم الحكومة اليمنية الشرعية ممثلة بالرئيس هادي وحكومته المعترف بها دوليا بموجب القرار الأممي رقم 2216".

وكانت نشرة انتجلنس اونلاين المخابراتية الفرنسية قالت في دوريتها أن المملكة العربية السعودية باتت أكثر اقتناعاً تجاه تغيير موقفها من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وإعادته وعائلته إلى السلطة مع صعود الأمير محمد بن سلمان لمنصب ولي العهد.

وقالت النشرة في عددها الصادر هذا الشهر إن ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، يدفع من أجل الإطاحة بالرئيس اليمني الموالي للسعودية «عبدربه منصور هادي» قريبا إذا تمكن من إقناع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بذلك.

وحسب مصادر للنشرة الفرنسية فقد سافر أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف باليمن، والذراع الأيمن لولي العهد محمد بن سلمان والرجل الثاني في جهاز المخابرات العامة السعودي إلى أبوظبي في 27 يونيو/حزيران لمقابلة "أحمد علي عبدالله صالح" نجل الرئيس اليمني السابق. موضحةً إنه تم اختيار قائد الحرس الجمهوري السابق المقيم في الإمارات من قبل أبوظبي لقيادة المفاوضات لتشكيل حكومة يمنية جديدة.

وأثار هذا الخبر غضب صحفيين ونشطاء يدعمون الحكومة الشرعية في مواقع التواصل الإجتماعي ، رصد اليمني الجديد بعض هذه الردود ، وقال مختار الرحبي السكرتير الصحفي السابق في الرئاسة بصفحته على موقع "تويتر" "نحن سنظل متمسكين بشرعية فخامة الرئيس ولا يستطيع أحد الانقلاب على هذه الشرعية لا في الداخل ولا في الخارج وليعرف الجميع هذه الحقيقة".
وقال خالد العلواني‏ " من يستطيع أن يعيد الشهداء الذي سقطوا في الحرب الانقلابية إلى الحياة، ويمنح الجرحى أطرافهم المبتورة، يمكنه أن يتحدث عن عودة أحمد علي ".

الإعلامي محمد الضبياني تسائل قائلا " الحديث الذي يُروج له كبالونة اختبار عن عودة نجل المخلوع يتصادم مع الواقع، فشل والده أمام شباب الثورة السلميين، كيف وقد أصبحوا ضمن نضال مسلح!".

ياسر الحسني‏ السكرتير في الرئاسة قال إن "حٌلم المخلوع عفاش بالعودة للسلطة أو مجلس عيدروس بالانفصال  كحلم أبليس في الجنة".

ونقل موقع "هنا عدن" عن مصادر قولها إن "هذه الأخبار مصدرها المدعو " جمال العواضي " مدير الوكالة الدولية للصحافة والدراسات الاستراتيجية ايجيس من باريس وهي منظمة تتبع المخلوع صالح وتمول شخصيا منه ويعمل حاليا على الترويج لمجلس ما يسمي بالمجلس الانتقالي الجنوبي".

واكدت المصادر ان العواضي وبسبب علاقتة الاعلامية مع عدد من المؤسسات الاعلامي في اروبا يقوم بترويج لاخبار كاذبة لا تمد للواقع باي صلة وانما اخبار تخدم توجة مشروع الانقلابيين في صنعاء والمتمردين في عدن لاغير .

وفي تعليق له قال مدير مكتب الرئاسة عبد الله العليمي في صفحته على موقع "تويتر" إن "كثافة التسريبات تنبئ عن أزمة داخلية كبيرة يعيشها الانقلابيون ، إنهم يحاولون الاستعاضة عن الهزيمة بالأخبار الملفقة والتسريبات الخادعة" في اشارة الى الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ونجله ، وجماعة الحوثي المسلحة
 
ويرى محللون سياسيون أن الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وأعوانه يهدفون من خلال نشر مثل هذه الشائعات الى    الترويج له و لعائلته أنها المنقذ والمخرج لليمن منم الحرب التي اقحم الجميع فيها بتعاونه مع جماعة الحوثي التي استولت على العاصمة صنعاء وانقلبت على الشرعية ، ونهبت مؤسسات الدولة بقوة السلاح.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء