ديمقراطية تونس في خطر     استشهاد ثلاثة مدنيين بقذيفة لمليشيا الحوثي على حي سكني شرق مدينة تعز     ضبط خلايا إرهابية تابعة لمليشيا الحوثي في أربع محافظات     مليشيا الحوثي تستأنف الهجوم على الحدود السعودية     يوم فني في تعز على سفوح قلعتها العريقة     محافظ مأرب يشيد بالوحدات الأمنية ودورها في تعزيز الأمن والاستقرار     مسلح حوثي يقتل والديه وهما صائمين بسبب رفضهم انضمامه لصفوف المليشيا     الفطرية في شخصية العلامة محمد بن اسماعيل العمراني     الموت البطيء في سجون الإمارات بعدن.. صحفي يروي تفاصيل الاعتقال والتعذيب     تفاصيل انهيار جبهة الزاهر بالبيضاء ومن أين جاءت الخيانة؟!     تخرج وحدات أمنية من منتسبي وزارة الداخلية في محافظة أبين     القاضي محمد بن إسماعيل العمراني.. مئة عام من الفقه والتعليم     السلالية.. العنف والتمييز العنصري     الملك سلمان يلتقي سلطان عمان والإعلان عن مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين     مسؤول في الجيش: المعركة مستمرة في البيضاء ومأرب والجوف بإشراف وزارة الدفاع    

الزبيدي ونائبه.. جهود حثيثة لإفشال الحكومة بعدن

الأحد, 09 يوليو, 2017 10:26:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
أثارت عودة رئيس ما يسمى المجلس الإنتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي ونائبة هاني بن بريك الى عدن قادمان من الإمارات اضطرابات لأمن واستقرار العاصمة المؤقتة للبلاد.
 
واندلعت اشتباكات مسلحة مساء الأربعاء الماضي بين قوة الحزام الأمني ومسلحين يعتقد أنهم من قوات الحماية رئاسية وذلك بعد يومين فقط على  عودة الزبيدي ونائبة الى البلاد.
 
وقالت وسائل اعلام محلية أن الاشتباكات اندلعت بين قوة الحزام ومسلحين يعتقد أنهم من قوات الحماية رئاسية، بعد أن حاولت قوة الحزام الأمني السيطرة والتمركز على ملعب 22 مايو.
 
كما تفجرت اشتباكات مسلحة الاسبوع الماضي في عدن بين عدد من المكونات الجنوبية ، وذلك قبيل ساعات من موعد انطلاق فعاليات احتجاج دعا لها ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي، وذلك لإحياء ذكرى 7 يوليو، والتي صادفت يوم   الجمعة الماضية.
 
وقالت مصادر محلية أن الاشتباكات وقعت بين فصيل عيدروس الزبيدي المتمرد وفصيل باعوم المؤيد للشرعية، بالقرب من ساحة العروض.
 
وكانت الحكومة اليمنية قد اتهمت الزبيدي بالإرهاب ، وقالت وإن علاقته المشبوهة في دعم الإرهاب وموالاته لإيران يعرفها كل أبناء الوطن شماله وجنوبه ، وذلك بعد أن هاجم الرئيس هادي ونائبه علي محسن الأحمر.
 
ونقلت وكالة الأنباء "سبأ"  عن مصدر مسؤول في الحكومة قوله بأن الزبيدي يمارس نفس وظيفة الانقلابين في العمل على تشويه صورة تلك الرموز الوطنية، ولا غرابة في ذلك فعيدروس وأمثاله من خريجي الضاحية الجنوبية في لبنان والمرتبطين بإيران يمارسون دورا رديفا لرفاقهم من الحوثيين.
 
ويرى مراقبون أن عيدروس الزبيدي ونائبه يعملان وبدعم من الإمارات على تقويض جهود الحكومة الشرعية والتي تسعى الى اعادة الخدمات والحفاظ على امن واستقرار العاصمة المؤقتة للبلاد.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء