مليشيا الحوثي

الثلاثاء, 20 يونيو, 2017 05:11:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
 
اتهم شيخ قبائل آل عمر في وائلة بمحافظة صعدة علي محمد قملان، الميليشيات الانقلابية بتعطيل الدراسة وتحويل المدارس والمنشآت الحكومية إلى مخازن للسلاح ودور سكن للخبراء الإيرانيين الذين تستعين بهم في حربها على الشعب اليمني.
 
وقال قملان في تصريحات إلى «عكاظ»: إن الميليشيات تتخذ من المدنيين والأحياء السكنية في صعدة دروعا بشرية وتنقل أسلحة منهوبة من معسكرات الجيش الوطني في صنعاء وعدد من المحافظات إلى المدارس ومخازن المستشفيات والمؤسسات الحكومية، وهناجر لبعض التجار التي استولت عليها بالقوة، موضحا أن الميليشيات استحدثت هناجر على أنها مخازن لمواد غذائية وسط المدن والقرى وهي في الحقيقة «عسكرية بحتة». وأكد قملان أن الميليشيات تمارس انتهاكات خطيرة بحق المدنيين وتشرد العوائل التي ترفض انضمام أبنائها إلى صفوفها، مبينا أن أبناء صعدة يتطلعون إلى سرعة القضاء على الحوثيين، وأنهم على استعداد للتعاون بما يسهم في رفع الضرر عن أهلهم.
 
ولفت إلى أن صعدة تستقبل يوميا عشرات القتلى من أبنائها في صفوف الانقلابيين الذين يتعمدون إخفاء الأرقام الحقيقية لحجم الضحايا.
 
وأفاد بأن قوات التحالف العربي قصفت أمس (الاثنين)، هنجراً كان بداخله أسلحة وصواريخ بالقرب من شركة النفط وسط مدينة صعدة.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء