مصرع 9 حوثيين في تعز بغارة للتحالف     واشنطن تكثف جهودها لوقف الحرب في اليمن وغارات ليلية في صنعاء     الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد    

الثلاثاء, 30 مايو, 2017 10:46:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
كشف مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان ان 22 مدنيا قتلوا وجرح 35 آخرين، بينهم نساء وأطفال، في محافظة تعز خلال السبعة الأيام الماضية، بعد قصف مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية بمختلف أنواع الأسلحة على الاحياء السكنية شرق المدينة.
 
وذكر المركز في بيان ان المليشيا أطلقت من مواقعها في أطراف المدينة، 519 مقذوفا على احياء تعز الشرقية، خلال الفترة 22 – 28 مايو بحسب ما أوردته وكالة "سبأ" الرسمية .
 
وأوضح المركز أن الاحياء الشرقية لمدينة تعز استقبلت في اليوم الاول لرمضان 30 مقذوفا، وسقطت قذيفتي هاوزر على محيط قلعة القاهرة، وسط المدينة أطلقتها المليشيا من منطقة الحوبان شرق المدينة.
 
ولفت المركز الى ان هذا القصف يتزامن مع الذكرى السادسة لمحرقة تعز التي تصادف ذكراها يوم 29 مايو، دون ان تتوقف المليشيا عن التدمير والقصف.
 
وأشار الى ان المليشيا مستمرة في ارتكاب الجرائم الجسمية بحق الشعب، من خطف وتعذيب وقتل وقصف متعمد للاحياء السكانية، وتهجير جماعي واستيلاء على منازل ومناطق، إضافة الى تفجير المساكن والمباني المختلفة وزرع مختلف الالغام في الطرقات والمزارع.
 
وأكد المركز أن جريمة محرقة تعز وغيرها من المجازر التي ترتكبها حتى اليوم المليشيا الانقلابية لن تسقط بالتقادم، مشددا على ضرورة التحقيق الجاد لهذه الجرائم التي تعد جرائما ضد الانسانية وتقديم مرتكبيها للعدالة لينالوا جزاؤهم الرادع ، وتعويض الضحايا وجبر الضرر.
 
واستنكر المركز الصمت الدولي المتعمد ازاء تلك الجرائم، مطالبا بتنفيذ تحقيقات جادة ومسؤولة، إضافة الى قيام منظمات المجتمع الدولي بدورها المنشود حيال تلك الجرائم والخروج من دائرة الصمت، والعمل الجاد من اجل ايقاف تلك الجرائم وانصاف الضحايا.



قضايا وآراء
انتصار البيضاء