عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع     رحلة جديدة في المريخ.. استكشفا الحياة (ترجمة خاصة)     ملامح إسقاط مشروع الحوثي من الداخل     لماذا خسر الحوثيون معركة مأرب وما هي أهم دوافعهم للحرب     حرب مأرب كغطاء لصراعات كسر العظم داخل بنية جماعة الحوثي     أمن تعز يستعيد سيارة مخطوفة تابعة لمنظمة تعمل في مجال رعاية الأطفال     تقرير دولي: التساهل مع مرتكبي الانتهاكات يهدد أي اتفاق سلام في اليمن     الحكومة تدين قصف مليشيا الحوثي مخيما للنازحين في صرواح بمأرب     مرتزقة إيران حين يهربون بالتوصيف تجاه الأخرين    

الإثنين, 22 مايو, 2017 10:50:00 مساءً

اليمني الجديد - رويترز
قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن يوم الاثنين إنه يريد منع أي هجوم على ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون على البحر الأحمر ودعا كذلك إلى الحفاظ على استقلال البنك المركزي كي يتسنى له دفع رواتب الموظفين من طرفي الصراع.
 
وكان كلا الهدفين الشرطين الرئيسيين للحوثيين، الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، من أجل إجراء محادثات بهدف التوصل إلى تسوية سياسية للصراع.
 
ويسيطر الحوثيون المتحالفون مع إيران كذلك على محافظة الحديدة التي تعد نقطة دخول لسبعين في المئة من إمدادات الغذاء اليمنية والمساعدات الإنسانية أيضا.
 
وقال مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد للصحفيين لدى وصوله إلى مطار صنعاء "القضية الأولى التي جئت من أجلها هو أن نتجنب بكل الطرق أن تكون هناك عملية عسكرية على الحديدة".
 
وتقول جماعات الإغاثة والمنظمات الإنسانية إن عملية عسكرية هناك ستعرض ملايين المدنيين للخطر.
 
وذكرت لجنة الإنقاذ الدولية أن أي هجوم يستهدف الميناء سيعطل منشآته و "سيكون له أثر كارثي على شعب اليمن".
 
وقال ولد الشيخ أحمد "أنتم تعلمون أن حالات الكوليرا اليوم زادت على 25 ألف حالة وهناك في أقل من أسبوعين عدد كثير من القتلى".
 
وأضاف "البنك المركزي لازم أن يبقى مستقل وأن يبقى ملك جميع اليمنيين وأن الرواتب تصل إلى جميع اليمنيين".
 
واليمن ممزق جراء ما يزيد على عامين من الحرب الأهلية التي تضع الحوثيين في مواجهة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من تحالف تقوده السعودية. وقتل أكثر من عشرة آلاف شخص في الصراع والجوع متفش.
 
ويتهم التحالف الذي تقوده السعودية الحوثيين باستخدام الميناء لإدخال الأسلحة والذخيرة ويطالب الأمم المتحدة بنشر مراقبين في الميناء الذي تعرض لأضرار جراء ضربات جوية للتحالف. وتنفي حركة الحوثيين هذه المزاعم.
 
وتقول الأمم المتحدة إن شحنات الغذاء تقلصت بأكثر من النصف مع معاناة زهاء 3.3 مليون شخص، بينهم 2.1 مليون طفل، من سوء تغذية حاد



غريفيث