أعضاء في البرلمان يطالبون الحكومة سرعة رفع المعاناة عن العالقين بمنفذ الوديعة     دعوة أممية لإحالة ملف العنف الجنسي في اليمن إلى محكمة الجنايات الدولية     ما حقيقة الصراعات والتصفيات الداخلية لجماعة الحوثيين؟     المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين    

ابنة القيادي المختطف محمد قحطان

الثلاثاء, 04 أبريل, 2017 03:16:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تنطلق اليوم الثلاثاء حملة شعبية في تمام الساعة الثامنة مساءً للمطالبة بالإفراج عن السياسي المخضرم محمد قحطان القيادي في حزب الإصلاح, والذي يصادف الـ 4 من ابريل/ شباط 2015م الذكرى الثانية لاختطافه.

 ويقود الحملة ناشطون وحقوقيون داخل اليمن وخارجها, وفي عدد من الدور الغربية والأوربية, مطالبين المجتمع الدولي الضغط على جماعة الحوثيين المسلحة وقوات علي عبدالله صالح, بالإفراج الفوري عن قحطان ومخاوف من تدهور وضعه الصحي جراء إصابته بمرض السكري.

ومنذ اختطافه من منزله في الاول من أبريل/ شباب 2015م في صنعاء من قبل مسلحين حوثيين, تم اخفائه قسراً حيث منعت أسرته من زيارته, وفشل المبعوث الأممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ في الكشف عن حالته الصحية, أو الحديث عن مكانه احتجازه.

وترفض جماعة الحوثيين المسلحة وقوات علي عبدالله صالح حتى اللحظة السماح لمنظمات محلية ودولية زيارته والتأكد من سلامته, فيما خرجت معلومات في العام الماضي تتحدث عن وفاته جراء قصف الطيران للمكان الذي وضع فيه, فيما لم يتم تأكيد المعلومة أو نفيها من أي مصدر.

وتعيش اسرة قحطان وضعاً نفسياً سيئاً جراء الاخفاء القسري لوالدهم وعدم السماح لهم بزيارته ومعرفة حالته الصحية, واستمرارهم في وقفات احتجاجية اسبوعياً بلا توقف في العاصمة صنعاء أمام منزله وبعض من مقار الامم المتحدة وعدد من سفارات دول العالم.
 
 




قضايا وآراء
غريفيث