إدانات واسعة محلية ودولية لقصف الحوثيين على مركز الأورام بمدينة تعز     مدير شرطة تعز يزور النقيب مصطفى القيسي وعدد من جرحى الجيش     الحزب الاشتراكي في ميزان المجلس الانتقالي     مليشيا الحوثي تحرق مسجدا بمحافظة ذمار     مدرسة أويس بجبل صبر آيلة للانهيار.. 40 عاما بلا ترميم     الصفيون والتشيع في بلاد العرب     السعودية من إعاقة سبتمبر إلى قتل فبراير.. رحلة خراب     أطعمها في حياته فلازمته لحظة موته     تعذيب وقهر النساء في سجون الحوثي بصنعاء     صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات    

الثلاثاء, 07 مارس, 2017 05:08:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات
 أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، أنّ القوات الحكومية تسيطر على 85% من أراضي البلاد، فيما يسيطر مسلحو جماعة "أنصار الله" (الحوثيون)، وحلفاؤهم على 15%.
 
وحذّر هادي خلال افتتاح أعمال قمة رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي، في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الحكومية "سبأ"، من أنّ اليمن "يواجه واحدة من أكثر الكوارث الإنسانية تعقيداً".
 
وشدّد الرئيس اليمني على ضرورة "العمل معاً لإنجاز مهام التعافي والانتقال من مرحلة الإغاثة الإنسانية إلى إعادة الإعمار لكافة المحافظات، ومساعدة الحكومة في إنجاز خططها للإنعاش الاقتصادي للمناطق الواقعة تحت سيطرتها التي تشكل 85% من مجمل المساحة الجغرافية للبلاد".
 
وأسف هادي لحلول الذكرى العشرين لانطلاق الرابطة، بينما "اليمن لا يزال يمر بوضع استثنائي بسبب الحرب التي أشعلها تحالف الانقلابيين ومن معهم ضدّ تطلعات الشعب".

 
وقال إنّ "الانقلاب الدموي لمليشيات الحوثي ومن معهم، ومن يقف خلفهم، أجهض في 21 سبتمبر/ أيلول 2014 (تاريخ سيطرة الحوثيين على صنعاء) عملية الانتقال السياسي السلمي التي بدأناها، وأدخل اليمن في دوامة الحرب الأهلية، ودمّر نسيجه الاجتماعي".
 
وتابع "تعاني بلادي من وضع إنساني متدهور بسبب استمرار الانقلاب على الشرعية"، لافتاً إلى أن "هناك من يدعم استمرار الانقلاب واستمرار معاناة الشعب ومواصلة حرب الانقلابيين رغم انحسار سيطرتهم التي لم تعد سوى على 15% من الأراضي اليمنية".
 
وأشار هادي إلى أنّ "استمرار دعم الحوثيين بالسلاح من قبل بعض الدول يزيد من معاناة الشعب اليمني، ويعد تحدياً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والمبادئ الأساسية لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي". ولم يذكر هادي أسماء هذه الدول، لكنه وجه في السابق اتهامات مماثلة إلى إيران.
 
وطالب الرئيس اليمني "من أراد دعم اليمن وإنهاء الحرب وإزالة المعاناة في البلاد؛ بأن يمد اليمنيين بالدواء والغذاء بدلاً من السلاح".
 
وكان هادي قد غادر، أمس الأول الأحد، من العاصمة السعودية الرياض، مع وزير الخارجية عبد الملك المخلافي، إلى جاكرتا من أجل المشاركة في القمة.



قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة