لماذا تبدو معركة مأرب فاصلة (تقدير موقف)     هجوم صاروخي جديد على قاعدة عين الأسد بالعراق     المحافظ بن عديو يشارك بحفل تخرج دفعة جديدة للقوات الخاصة بشبوة     عقوبات أمريكية جديدة تستهدف اثنين من قيادات مليشيا الحوثي     العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع    

الأحد, 19 فبراير, 2017 02:31:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعة خاصة
طالبت الحكومة اليمنية , اليوم الاحد , مجلس الأمن  بتصنيف مليشيات الحوثي  جماعة ارهابية.

وجاء ذلك في رسالة الحكومة التي أرسلها امس السبت للامين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريز بشأن التدخلات الإيرانية في اليمن.

واتهمت الحكومة اليمنية ايران في تمويل مليشيات الحوثي  في اليمن و دعمهم استراتيجيا وعسكريا من خلال تدريب المقاتلين الحوثيين وارسال شحنات الأسلحة والذخائر الى بلادي في انتهاك صارخ لقرار مجلس الأمن 2216 (2015) والقرار 2231 (2015)"..مشيراً الى انه تم اعتراض شحنات الاسلحة الايرانية المهربة بشكل متكرر من قبل العديد من الدول الأعضاء والقوات البحرية المشتركة.

وادانت الحكومة اليمنية الممارسات الارهابية والمرتكبة من قبل مليشيا الحوثي التي تعمل كذراع لجمهورية ايران الاسلامية، الدولة الراعية للارهاب.

ونهاية الشهر الماضي، أعلن التحالف العربي الذي تقوده الرياض، تعرض فرقاطة سعودية أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة بالبحر الأحمر، غربي اليمن، لهجوم من قبل 3 زوارق انتحارية تابعة للحوثيين، الأمر الذي أسفر عن مقتل 2 من أفراد طاقم السفينة.

ويرتبط الحوثيون بعلاقة ودية مع إيران، وسط اتهامات للأخيرة بتزويد الجماعة بأسلحة متطورة وخبراء تصنيع مكنتها من مهاجمة الأراضي السعودية، وهو ما تنفيه طهران.





غريفيث