معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الاربعاء, 25 يناير, 2017 08:42:00 مساءً

اليمني الجديد-وكالات
قال مصدر حكومي يمني، اليوم الأربعاء، إن الأردن وافق على استضافة اجتماعات لجنة التهدئة والتنسيق لوقف إطلاق النار في بلاده، بناء على طلب الأمم المتحدة.
 
وأضاف المصدر للأناضول، رافضا الكشف عن هويته لأسباب وصفها بـ'الخاصة'، أن الأردن وافق اليوم على استضافة الاجتماعات التي من المقرر أن تبدأ خلال الأيام القادمة في العاصمة عمّان.
 
وأشار إلى أن الحكومة اليمنية وافقت على إرسال أسماء ممثليها في الاجتماعات التي ستقام في العاصمة عمّان قبيل انتقال اللجنة إلى مدينة ظهران جنوبي السعودية لمباشرة مهامها، دون ذكر تفاصيل إضافية عن تلك الاجتماعات مثل موعدها ومدتها وغير ذلك.
 
وأخفق المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ، خلال اليومين الماضيين، في إقناع جماعة 'أنصار الله' (الحوثي) بإرسال أسماء ممثليها الأربعة، ووفقا للمصدر، حيث اشترطوا رفع الحظر الجوي الذي يفرضه التحالف العربي على مطار صنعاء الدولي، كأساس للمشاركة.
 
ورجّح المصدر أن تتدخل سلطنة عمان خلال الساعات القادمة لإقناع 'الحوثيين' بتسليم أسماء ممثليهم في الاجتماع الذي سينطلق في حال موافقة جميع الأطراف.
 
ولم يتسن للأناضول الحصول على تعقيب من الجانب الأردني على ما ذكره المصدر اليمني.
 
وتضم لجنة التهدئة والتنسيق أربعة ممثلين عسكريين من طرف الحكومة الشرعية ومثلهم من طرف الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح.



قضايا وآراء
انتصار البيضاء