طفلة بحالة حرجة بقصف للحوثيين على مدينة تعز ليلة العيد     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين في جبهتي المشجع والكسارة بمأرب     "غريفيث" يقدم إحاطة أخيرة لمجلس الأمن حول اليمن بعد تعينه بمنصب جديد     الولايات المتحدة تكشف حقيقة شحنة السلاح الكبيرة في بحر العرب     32 شهيدا بقصف الاحتلال على غزة وقتيلين صهاينة بضربات المقاومة     ما الذي يحدث في القدس وما سر توقيته؟     الدراما التركية وتكثيف مواجهة الخيانة     في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت     أخاديد الوجع.. قصة طالب مبتعث قرر العودة إلى اليمن    

الخميس, 12 يناير, 2017 08:31:00 مساءً

اليمني الجديد-وكالات
أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنّ أوراق الدول (لم يسمها) حيال تنظيمي " ب ي د" (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية) و"داعش" في سوريا باتت مكشوفة، ودعاهم لعدم التستر وراءها.
 
جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان اليوم الخميس، في اجتماع المخاتير الـ 34 بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة.
 
وقال أردوغان : "نأمل على ضوء المرحلة التي وصلنا إليها اليوم، أن يكون اللعب مكشوفا، لا يمكن لأحد بعد اليوم أن يقول إن أولويته وهدفه هو مكافحة داعش، لأن المواقف الذي صدرت تجاه عمليات تركيا في مدينة الباب السورية أثبت عدم وجود مثل هذه الحساسية".
 
وأشار أردوغان إلى مقالة نشرتها مجلة تابعة لحلف شمال الأطلسي، تثبت الصلة الوثيقة بين منظمة "بي كا كا" و تنظيم "ب ي د" في سوريا وتنظيمات إرهابية أخرى في العراق وإيران.
 
وقال: "لم يعد بوسع أحد أن يقول ‘لا علاقة لـ ب ي د بتنظيم بي كا كا‘ فالمنشورات المدعومة من الناتو تثبت بكل الأدلة هذا الترابط بين التنظيمين الإرهابيين".
 
وأشار أردوغان إلى أنَّ الهجمات الإرهابية التي تتعرض لها تركيا هدفها ضرب الاقتصاد لإخضاع البلاد.
 
وقال الرئيس التركي: "الجميع على علم بأنّ الهجمات التي تستهدف تركيا، لها أبعاد اقتصادية، فلا فرق من ناحية الهدف بين الإرهابيين الذين يحملون بأيديهم السلاح والقنابل، وبين الإرهابيين الذين يحملون بأيديهم الدولار واليورو".
 
وأضاف أن "الهدف هو إخضاع تركيا وإبعادها عن أهدافها، ولتحقيق هذا الهدف يستخدمون العملة كسلاح".
 
ووجه أردوغان نداء إلى "عالم الأعمال التركي" دعا فيه لرفع وتيرة الإنتاج وزيادته.
 
تجدر الإشارة أنّ الرئيس التركي وجه انتقادات لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، لعدم تقديمه الدعم الجوي لعملية "درع الفرات" ضد تنظيم داعش الإرهابي شمالي سوريا.



قضايا وآراء
غريفيث