الخميس, 05 يناير, 2017 04:50:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
أكد الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي اليوم الخميس  أن الحركة الحوثية لا يوجد في قاموسها ما يسمى الحل السياسي، ما يتسبب في إغلاق طريق السلام، مُشدداً على أنها ميليشيات مسلحة تريد أن تحكم اليمن بقوة السلاح، وأنها إحدى أذرع إيران المسلحة.

وقال راجح بادي، في اتصال هاتفي أجرته معه صحيفة البيان إن طريق السلام في اليمن مسدود فعلاً، لأن الحركة الحوثية لا يوجد في قاموسها ما يسمى الحل السياسي». وأوضح أنه منذ تأسيس هذه الحركة لم تؤدِّ أي دور سياسي، «فهم ميليشيات مسلحة لا تعرف إلا لغة السلاح، وأدبياتها تقوم على ذلك».
 
بالتزامن مع ذلك، نجحت قوات الجيش اليمني والمقاومة في السيطرة على عدد من المواقع الاستراتيجية في جبهة بيحان بمحافظة شبوة جنوبي البلاد، في وقت استهدفت مقاتلات التحالف العربي والقوات البرية إمدادات حوثية كانت متجهة إلى حدود المملكة.
 
 



قضايا وآراء
مأرب