مخاطر تباطؤ السعودية في حسم معركة مأرب لصالح الشرعية     مصرع عشرات الحوثيين في أعنف مواجهات بجبهات مأرب     انتصارات ساحقة للجيش في تعز والمليشيا تقصف مستشفى الثورة     وثائق جديدة حول تورط الصندوق السيادي السعودي بمقتل خاشقجي     لقاء يجمع قيادات وزارة الدفاع في مأرب لمناقشة أوضاع الحرب     لماذا تبدو معركة مأرب فاصلة (تقدير موقف)     هجوم صاروخي جديد على قاعدة عين الأسد بالعراق     المحافظ بن عديو يشارك بحفل تخرج دفعة جديدة للقوات الخاصة بشبوة     عقوبات أمريكية جديدة تستهدف اثنين من قيادات مليشيا الحوثي     العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين    

الجمعة, 25 نوفمبر, 2016 07:47:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات
قال رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر أنه وبتوجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ، وبالتشاور مع نائب الرئيس علي محسن صالح، وهيئة الأركان العامة ووزارة الداخلية، تجري بصورة حثيثة في مجلس الوزراء الترتيبات اللازمة لصرف رواتب جنود وضباط القوات المسلحة والأمن.
 
واضاف الدكتور بن دغر في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) "ستتوجه خلال الأيام القادمة سبع لجان وزارية إلى المناطق العسكرية، يترأس كل لجنة منها وزير للإشراف على صرف مرتبات الجنود والضباط للجيش والأمن في المناطق العسكرية السبع والمحافظات وتمثل فيها كافة الوحدات المستهدفة من الصرف، لضمان وصول المرتبات إلى كافة المستحقين وبمشاركة فعالة من هيئة الأركان العامة وقادة المناطق العسكرية والدائرة المالية ودائرة شؤون الأفراد في وزارة الدفاع، وكذا السلطات المحلية وتحديداً محافظي المحافظات.
 
وتعد هذه هي المرة الأولى التي تتولى فيها الحكومة صرف مرتبات الجنود على مستوى اليمن كلها، منذ عام ونصف، عندما انقلبت مليشيا الحوثي وصالح على الشرعية والاستيلاء على السلطة وعاصمة البلاد.
 
وتأتي خطوة الحكومة بعد أن تسلمت من الوحدات العسكرية وهيئة الأركان العامة حصراً برواتب الجنود والضباط لهذا الشهر نوفمبر 2016م.
 
كما أن هذه هي الخطوة الأولى التي تقوم بها الحكومة في سبيل تنظيم وإعادة تنظيم القوات المسلحة، وكافة أجهزة الدولة، وهي مهمة تهدف إلى بناء قاعدة معلومات سليمة وحقيقية تواكب المتغيرات، وتعيد للقانون والنظام هيبته في أكثر المؤسسات الوطنية أهمية.
 
ودعا رئيس الوزراء الجميع (قادة وجنود ومناضلين ومقاومين وسلطات محلية) الى دعم هذه الخطوة والحرص على تنفيذها بأكبر قدر من النظام والالتزام والشفافية..شاكراً تعاون قيادة المملكة العربية السعودية، وقادة التحالف العربي وكل من ساهم أو يساهم في نجاح المهمة أو ساعد ويساعد في استعادة النظام في القوات المسلحة والأمن.



غريفيث