صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين     بعد تعطيله لـ 7 سنوات.. هبوط أول طائرة في مطار عتق     جماعة الحوثي تُمنح 6 ساعات لمغادرة آخر منطقة بشبوة     تدخلات السعودية والإمارات.. اغتيال سيادة اليمن     تعرف على جبهات الحرب بمحافظة شبوة خلال يومي الأربعاء والخميس     تقدم كبير للجيش والعمالقة في شبوة ومقتل 5 مدنيين بقصف للتحالف في بيحان     فوز الناشئين اليمنيين كرمزية عابرة للمآسي والظروف القاسية     ملاحم من قلب مقاومة تعز    

الإثنين, 14 نوفمبر, 2016 05:33:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
 أدانت مؤسسة المصدر للإعلام اختطاف مليشيات الحوثي وصالح للصحفي السابق بموقع المصدر أونلاين الزميل يوسف عجلان.
 
واختطفت مليشيات الحوثي وصالح الزميل عجلان في الخامس عشر من شهر اكتوبر الماضي من منزله بصنعاء بتهمة عمله في "المصدر"، على الرغم أنه توقف عن العمل في موقع المصدر أونلاين عقب اقتحام الحوثيين لمكتب الموقع في مارس 2015.
 
وبناءاً على طلب أقاربه الذين ظلوا يحاولون طيلة الفترة الماضية ولا يزالون يحاولون إقناع قادة الجماعة بالإفراج عنه إلا أن كل تلك المساعي، ورغم مرور شهر على واقعة الاختطاف، لم تثمر سوى وعود مطاطية ولم يتم الإفراج عنه.
 
وطالبت هيئة تحرير المصدر _ في بلاغ صحفي صادر عنها 14 نوفمبر 2016 _ سلطات الإنقلابيين في صنعاء إلى الإفراج الفوري عن الزميل عجلان وتحملهم كامل المسؤولية عن سلامته، كما تجدد مطالبتها بالإفراج عن الزميل توفيق المنصوري، المخرج الصحفي في مؤسسة المصدر للإعلام، المحتجز لدى الجماعة منذ حوالي عام ونصف.
 
كما تطالب النقابات والمنظمات المعنية بحرية الصحافة والحريات العامة، إلى التضامن مع الزميل عجلان وكافة الزملاء الصحفيين المختطفين والمغيبين في سجون الإنقلابيين في صنعاء والضغط من أجل الإفراج عنهم.
 
ورغم ما تعرضت له مؤسسة المصدر من انتهاكات من قبل ميليشيا الانقلاب، حيث تعرض مكتبها للاقتحام ومصادرة ممتلكاتها وتوقيف صحفية "المصدر"اليومية، وحجب الموقع الالكتروني أكثر من مرة واختطاف محررين وفنيين بالموقع الا أنها ومن خلال "المصدر أونلاين و منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها" لتؤكد لجمهورها أنها مستمرة في العمل وفقا لمسارها المهني الذي اختطته منذ البداية، أيا كانت المعوقات.
 
وتختطف ميليشا الحوثي وصالح نحو 15 صحفيا منذ أكثر من عام ونصف وتمارس بحقهم وسائل تعذيب قاسية.



قضايا وآراء
انتصار البيضاء