قرار جديد من القيادة السعودية دعما للتفاهمات مع الحوثي     مقاومة البيضاء تضبط شحنة حشيش في طريقها للحوثيين بصنعاء     عندما تصغر اليمن وتبدو ملحقا بالسعودية     عمنا سعيد في رحاب الخالدين     وزارة الدفاع والأركان اليمنية تنعيان مقتل عدد من الضباط والجنود     قيادي بحزب الإصلاح: تقرير "جونسون" كشف زيف التهم والأكاذيب بحق الحزب     شروط السعودية لوقف الحرب في اليمن أثناء لقاء وفد الحوثيين بالرياض     "يمنيون" من الحلم إلى التيار.. اليمني الجديد في حوار مفتوح مع الدكتور فيصل علي     جماعة الإخوان المسلمين تدعوا الأمم المتحدة التحقيق في مقتل محمد مرسي     قطر للبترول تشغل أكبر مصفاة للتكرير في العاصمة المصرية القاهرة     الرئيس اليمني يلتقي مجموعة دول العشرين ويجدد التزام اليمن بمكافحة الإرهاب     قتلى وجرحى برصاص جنود سعوديين بمعسكر العاصفة بصعدة الموالي للشرعية     صفعة جديدة تتلاقها الإمارات من عضو سابق بلجنة العقوبات التابعة لمجلس الآمن     بعد اكتشاف طريقة جديدة للشحن.. هل تعود السيارات الكهربائية للواجهة     المنتخب اليمني للشباب يفوز على سريلانكا بثلاثية نظيفة    

صورة للانفجار في شباب حضرموت

الخميس, 19 سبتمبر, 2019 09:53:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
عشر عبوات ناسفة استهدفت رتل عسري بوادي حضرموت عصر اليوم الخميس، قتل في العملية عسكرين بينهم ضباط يمنيين وسعوديين، وبعدها بساعات فقط عبوة ناسفة أخرى زرعت داخل باص نقل مدني، قتل أربعة مدنيين وأصيب عشرين أخرين بمنفذ الوديعة في احصائية أولية. جميع هذا الحوادث بحضرموت شرق البلاد.!

في العملية الأولى قتل قائد قوات التحالف العميد بندر بن مزيد العتيبي، وجنديين سعوديين وآخرَين يمنيين وإصابة عشرة آخرين ضمن احصائيات أولية أيضاً.

يبدو التسخين المخابراتي قد بدأ فعليا؛ لنقل المعركة إلى محافظة هادئة يسعون للسيطرة عليها؛ كي تؤدي نفس النتيجة التي فشلوا في تحقيقها بشبوة قبل أسابيع.

في 2016م أشرفت قوات إماراتية على تحرير المكلا من تنظيم القاعدة الذي كان قد سيطر عليها لفترة تزيد عن عام ونصف. والتحرير من القاعدة جرى بنفس الطريقة التي حصلت بمدينة عدن أثناء تحريرها من الحوثين والحرس الجمهوري التابع لصالح 2015م، فدخلت عدن ضمن المناطق المحررة من الحوثيين، والمكلا ضمن المناطق المحررة من القاعدة على الطريقة الإماراتية طبعاً.؟

كان التحرير شكلياً في عدن والمكلا، وانتقل تنظيم القاعدة إلى محافظات أخرى، بل سمح لهم بالمغادرة، فلم يعلن حينها عن قتل أي عنصر كما لم يعلن عن أسر أي عنصر أخرى، وكان الترتيب عبارة عن عمل استخباراتي.
منيت الإمارات بهزيمة ساحقة محافظة شبوة أوائل شهر اغسطس/ آب الماضي حينما حاولت عبر المجلس الانتقالي السيطرة على المحافظة وعلى منابع النفط في بلحاف بصورة نهائية، غير أنها عادت وأوقفت زحف الجيش فقتل 350 جندي عبر استهداف طيرانها الحربي في مدينة عدن وأبين اواخر الشهر الماضي.

في 2018م استطاعت السلطة المحلية والأمن بتعز من القبض على بعض المطلوبين أمنياً من الخارجين على القانون، وكثير من هؤلاء كانوا ضمن قوائم كتائب أبي العباس التي ترفض الاندماج في الجيش، وبعض هؤلاء قدموا من حضرموت إلى أبين ثم شاركوا في عمليات بعدن كحادثة دار العجزة ثم انتقلوا ‘إلى مدينة تعز، وذه الكتائب كما هو معروف مدعومة من الإمارات رأساً، وكانت عبارة عن فرع للحزام الأمني بعدن غير أن الجيش بتعز اجهض هذا المشروع باكراً.
 
 





قضايا وآراء
حملة فكوا الحصار عن مدينة تعز