الصورة في مقر الكونجرس الأمريكي

الخميس, 13 يونيو, 2019 11:35:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
أقامت السفارة اليمنية بواشنطن اليوم الخميس حلقة نقاش بمقر الكونجرس الامريكي تركزت حول كارثة الألغام في اليمن ونتائجها الحالية والمستقبلية.

وتهدف الورشة لتسليط الضوء على هذه الآفة الخطرة التي تفتك بآلاف الضحايا سنوياً، وتزرع بشكل عشوائي وتخريبي لنشر الرعب وترويع المواطنين ومعاقبة أهالي المناطق التي يطرد الحوثيون منها.

وتركزت كلمة  سفير اليمن في واشنطن أحمد بن مبارك خلال الفعالية حول الأثر الإنساني للألغام وانعكاساتها على المجتمع وتحديدا فئتي النساء والأطفال التي هي اكثر عرضة لمخاطرها .
 
وأشار بن مبارك إلى أن إصرار الحوثيين على استعمالها رغم كونها محظورة بمعاهدات دولية صادقت عليها بلادنا فانهم بذلك يؤكدون طبيعتهم الوحشية ورغبتهم في احكام قبضتهم على السلطة بالرعب والقتل لقناعتهم بانهم يفتقدون المشروعية والمصداقية.

وتحدث في الورشة كلاً من مدير المركز الدولي لتثبيت الاستقرار والتعافي من آثار الصراع "كين ريثرفورد" والحائز على جائزة نوبل "جيري وايت" المدير التنفيذي لمكتب التأثير الاستراتيجي الدولي والباحثة المتخصصة في الشأن اليمني والعربي بمعهد واشنطن لشؤون الشرق الأدنى "إيلانا دوزير" ، ورئيس معهد مارشال السيد بيري بالتيمور.
 
 





الحرية