الإثنين, 25 فبراير, 2019 08:14:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات

قُتل 12 جندياً حكومياً وأُصيب نحو 50 آخرين بينهم ضباط، الأحد، بقصف مدفعي شنه مسلحو جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) على سوق شعبي، في مديرية البقع بمحافظة صعدة، شمالي اليمن.
 
جاء ذلك بحسب ما صرح به مصدر عسكري حكومي للأناضول، مفضّلاً عدم الكشف عن هويته كونه غير مخوّل بالحديث للإعلام.
 
وقال المصدر إن الحوثيين أطلقوا من جبال رشاحة الواقعة بالمديرية ذاتها، أكثر من 20 قذيفة هاون على سوق شعبي أمام منفذ الخضراء، الرابط بين اليمن والسعودية.
 
وأضاف أن الجنود الحكوميين التابعين لألوية "التحرير" و"فتح" و"الأحرار"، كانوا يتسوقون في سوق المديرية، عند ساعات الظهيرة، قبل أن يشن الحوثيون قصفهم المكثف بقذائف الهاون.
 
وأكد أن 12 جندياً لقوا مصرعهم على الفور، فيما أُصيب قرابة 50 آخرين، بينهم مدنيين اثنين، وطبيب.
 
وأشار إلى أن حصيلة القتلى مرشحة للزيادة، بعد أن أُصيب جنود بينهم ضباط بجروح بليغة، وجرى إخلائهم إلى مستشفى الشرف في المديرية، ومستشفى الملك خالد في السعودية.
 
إلا أن وكالة "سبأ" الرسمية التي أكدت وقوع الهجوم، لم تشر إلى وقوع ضحايا في صفوف القوات الحكومية، وقالت إن الهجوم أسفر عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين من رواد وبائعي السوق، دون مزيد من التفاصيل.
 
من جهتها، قالت قناة "المسيرة" المتحدثة باسم الحوثيين إن "القوة الصاروخية" التابعة للجماعة، أطلقت صاروخ بدر P-1 الباليستي على تجمع للقوات الحكومية في معسكر البقع الحدودي.
 
ونقلت عن مصدر في الجماعة لم تسمه، إن القصف أدى إلى "مصرع وإصابة العشرات من مرتزقة الجيش السعودي"، في إشارة إلى القوات الحكومية.
 
ومنذ اندلاع الحرب في اليمن مطلع العام 2015، تحولت المناطق الحدودية إلى مناطق حرب، إثر القتال الضاري بين القوات الحكومية اليمنية والسعودية من جهة، والحوثيين من جهة أخرى.




الحرية