إن نظرية "العلمانية الثالثة" أشبه ما يكون بنظرية "الطريق الثالث" عند "جيدنز". فإذا كانت هذه الأخيرة تقول بأنها اكتشفت طريقاً ثالثاً بين رأسمالية السوق الأمريكية وشيوعية الاتحاد السوفيتي، فإن العلمانية الثالثة تقول: بأنها اكتشفت طريقاً ثالثاً بين العلمانية الشاملة والعلمانية الجزئية، هي العلمانية المذهبية.

إنها علمانية فصل المذهب عن الدولة، لا فصل الدين عن الدولة، ولا فصل الدين عن الحياة. وإنما الصيغة العلمانية الوحيدة التي لا تتعارض مع جوهر العلمانية التقليدية، ولا مع جوهر الدين المتفق عليه. إنها – باختصار - الصيغة الإسلامية للعلمانية كما يسمح بها الإسلام نفسه.

* عصام القيسي 





عدد الزيارات: 534
عدد التحميلات: 179


قضايا وآراء
مأرب