احتجاجات مستمرة بعدن للمطالبة بتحسين الخدمات     مخاطر محتملة.. تناقضات اللقاح الروسي ضد كورونا!     تحذيرات للحكومة عن مخاطر "الامونيوم" في مرفأ بيروت قبل الانفجار بأسابيع     مأرب.. تاريخ عريق ومجتمع حيوي مؤذن بمستقبل واعد     بعد أسابيع من إخفاء الجريمة.. تفاصيل تنشر لأول مرة حول مقتل الطفلة "سبأ"     امتلاء السائلة بصنعاء القديمة بالسيول     تعز التي لم تنسى قناصات طارق عفاش     بعد انفجار بيروت.. تحقيقات يمنية حول وجود شحنة نترات أمونيوم بميناء عدن     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     المحلوي رائد الحركة الوطنية اليمنية     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     الحرب على الإصلاح.. حين نستهدف أنفسنا بسلاح عدونا     خرافة الولاية.. العنصريون في مهمة التكفير وغرس الكراهية بين اليمنيين وسرقة أموالهم     فوز أول شاب يمني يحمل الجنسية اليمنية بانتخابات الكونجرس الأمريكي     تفجير بيروت..120 قتيل و5000 جريح وخسائر بالمليارات ودمار مهول    


يعد كتاب هل يمكن تطبيق الشريعة من الكتب المهمة التي تناولت قضية لا زالت مثار جدل بين تيارات الفكر الإسلامي خلال الفترة الماضية وحتى اليوم.
وتكمن اهمية مثل هذه الكتب كونها تعالج قضية تظل في صلب القضايا التي تحتاج الى ابراز كثير من الاراء والافهام حولها وخاصة في هذه اللحظة التي تتواجد فيها عدد من الجماعات وتمارس اعمال تحت بند تطبيق الشريعة.
لم تكن هذه القضية بنت اللحظة اليوم فهي ايضاً وليدة صراع طول واستمر لفترة طويلة عبر التاريخ الإسلامي وكان لاختلاف الافهام بين الفقهاء اثر ي انعكاس ذلك على الاتباع والذين بدورهم حاولوا أن ينفذوا تلك الافهام على أنها نصوص.
 
ومن هنا فإن أحكام الشريعة متغيرة من زمن إلى زمن، وتخضع للأهواء الشخصية لمن يفتي في الدين، كما أن الأحكام "متوقفة" منذ قرون، عندما أغلق العالم الإسلامي باب الاجتهاد، واصفا الأحكام بأنها غير ثابتة مقارنة بـ"مبادئ الشريعة". وأكد أن الأحكام متفاوتة من مفتى إلى مفتى، ومن مجتهد إلى مجتهد. واستشهد البنا بقصة شهيرة في التراث الإسلامي حول "عقد بيع بشرط"، والذي ذهب به صاحب العقد إلى ثلاثة أئمة كبار، واحد قال إن البيع سليم والشرط خطأ، وثاني أكد أن الشرط سليم والبيع خطأ، وثالث أوضح أن البيع والشرط خطأ. وسأل البنا: هذا حدث قديما، فمبالنا الآن وليس عندنا أئمة أو مجتهدين، بل تيار سلفي رجعي؟.
 
والغريب أن بعض المسلمين يعتبرون الشريعة الإسلامية هى الحدود، فى حين أن الحدود جزء ضئيل من القانون الجنائى، والقانون الجنائى جزء ضئيل من عالم القوانين الدستورى والمدنى والأحوال الشخصية، وهذا كله جزء من الشريعة، والشريعة نفسها جزء من عقيدة الإسلام.
وعن سبب خوف معظم المسلمين من تطبيق أحكام الشريعة، قال البنا إن المجتمع المصرى اليوم غير مهيئ للتطبيق السليم للشريعة، فمعظم ذوي الاتجاهات الإسلامية هم من السلفيين، وفكرتهم عن الشريعة لا تصلح.
 
 




عدد الزيارات: 1037
عدد التحميلات: 1194


قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء