عندما تصغر اليمن وتبدو ملحقا بالسعودية     عمنا سعيد في رحاب الخالدين     وزارة الدفاع والأركان اليمنية تنعيان مقتل عدد من الضباط والجنود     قيادي بحزب الإصلاح: تقرير "جونسون" كشف زيف التهم والأكاذيب بحق الحزب     شروط السعودية لوقف الحرب في اليمن أثناء لقاء وفد الحوثيين بالرياض     "يمنيون" من الحلم إلى التيار.. اليمني الجديد في حوار مفتوح مع الدكتور فيصل علي     جماعة الإخوان المسلمين تدعوا الأمم المتحدة التحقيق في مقتل محمد مرسي     قطر للبترول تشغل أكبر مصفاة للتكرير في العاصمة المصرية القاهرة     الرئيس اليمني يلتقي مجموعة دول العشرين ويجدد التزام اليمن بمكافحة الإرهاب     قتلى وجرحى برصاص جنود سعوديين بمعسكر العاصفة بصعدة الموالي للشرعية     صفعة جديدة تتلاقها الإمارات من عضو سابق بلجنة العقوبات التابعة لمجلس الآمن     بعد اكتشاف طريقة جديدة للشحن.. هل تعود السيارات الكهربائية للواجهة     المنتخب اليمني للشباب يفوز على سريلانكا بثلاثية نظيفة     تركيا: إعادة أسرى تنظيم الدولة إلى بلدانهم ابتداء من الأسبوع القادم     مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى يتقدمهم نائب في الكنيست    


يعد كتاب هل يمكن تطبيق الشريعة من الكتب المهمة التي تناولت قضية لا زالت مثار جدل بين تيارات الفكر الإسلامي خلال الفترة الماضية وحتى اليوم.
وتكمن اهمية مثل هذه الكتب كونها تعالج قضية تظل في صلب القضايا التي تحتاج الى ابراز كثير من الاراء والافهام حولها وخاصة في هذه اللحظة التي تتواجد فيها عدد من الجماعات وتمارس اعمال تحت بند تطبيق الشريعة.
لم تكن هذه القضية بنت اللحظة اليوم فهي ايضاً وليدة صراع طول واستمر لفترة طويلة عبر التاريخ الإسلامي وكان لاختلاف الافهام بين الفقهاء اثر ي انعكاس ذلك على الاتباع والذين بدورهم حاولوا أن ينفذوا تلك الافهام على أنها نصوص.
 
ومن هنا فإن أحكام الشريعة متغيرة من زمن إلى زمن، وتخضع للأهواء الشخصية لمن يفتي في الدين، كما أن الأحكام "متوقفة" منذ قرون، عندما أغلق العالم الإسلامي باب الاجتهاد، واصفا الأحكام بأنها غير ثابتة مقارنة بـ"مبادئ الشريعة". وأكد أن الأحكام متفاوتة من مفتى إلى مفتى، ومن مجتهد إلى مجتهد. واستشهد البنا بقصة شهيرة في التراث الإسلامي حول "عقد بيع بشرط"، والذي ذهب به صاحب العقد إلى ثلاثة أئمة كبار، واحد قال إن البيع سليم والشرط خطأ، وثاني أكد أن الشرط سليم والبيع خطأ، وثالث أوضح أن البيع والشرط خطأ. وسأل البنا: هذا حدث قديما، فمبالنا الآن وليس عندنا أئمة أو مجتهدين، بل تيار سلفي رجعي؟.
 
والغريب أن بعض المسلمين يعتبرون الشريعة الإسلامية هى الحدود، فى حين أن الحدود جزء ضئيل من القانون الجنائى، والقانون الجنائى جزء ضئيل من عالم القوانين الدستورى والمدنى والأحوال الشخصية، وهذا كله جزء من الشريعة، والشريعة نفسها جزء من عقيدة الإسلام.
وعن سبب خوف معظم المسلمين من تطبيق أحكام الشريعة، قال البنا إن المجتمع المصرى اليوم غير مهيئ للتطبيق السليم للشريعة، فمعظم ذوي الاتجاهات الإسلامية هم من السلفيين، وفكرتهم عن الشريعة لا تصلح.
 
 




عدد الزيارات: 919
عدد التحميلات: 1041


قضايا وآراء
حملة فكوا الحصار عن مدينة تعز