احتجاجات مستمرة بعدن للمطالبة بتحسين الخدمات     مخاطر محتملة.. تناقضات اللقاح الروسي ضد كورونا!     تحذيرات للحكومة عن مخاطر "الامونيوم" في مرفأ بيروت قبل الانفجار بأسابيع     مأرب.. تاريخ عريق ومجتمع حيوي مؤذن بمستقبل واعد     بعد أسابيع من إخفاء الجريمة.. تفاصيل تنشر لأول مرة حول مقتل الطفلة "سبأ"     امتلاء السائلة بصنعاء القديمة بالسيول     تعز التي لم تنسى قناصات طارق عفاش     بعد انفجار بيروت.. تحقيقات يمنية حول وجود شحنة نترات أمونيوم بميناء عدن     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     المحلوي رائد الحركة الوطنية اليمنية     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     الحرب على الإصلاح.. حين نستهدف أنفسنا بسلاح عدونا     خرافة الولاية.. العنصريون في مهمة التكفير وغرس الكراهية بين اليمنيين وسرقة أموالهم     فوز أول شاب يمني يحمل الجنسية اليمنية بانتخابات الكونجرس الأمريكي     تفجير بيروت..120 قتيل و5000 جريح وخسائر بالمليارات ودمار مهول    


كتاب اللغة اليمنية في القرآن الكريم لمؤلفه الصحفي والباحث توفيق محمد السامعي، هو كتاب يبحث في المفردات اللغوية اليمنية في القرآن الكريم، وتأثير اللغة اليمنية في القرآن، بعد أن أنكر بعض علماء اللغة الأقدمون لغة أهل اليمن على أنها عربية، وكان على رأسهم الإمام اللغوي وأحد القراء السبعة عمرو بن العلاء القائل قولته المشهورة: "ما لغة حمير بلغتنا ولا عربيتهم كعربيتنا"، وجاء هذا الكتاب محاكمة لهذه العبارة استناداً غلى القرآن الكريم أهم مرجع لغوي للغة العربية. والكتاب يقارن بين ما ورد في النقوش اليمنية القديمة من مفردات وبين مفردات القرآن الكريم، والتطابق في اللفظ والمعنى مما يدحض هذه المقولة، والاستشهاد بأخذ المفسرين من لغة اليمن معاني هذه الألفاظ قبل أن تتحول إلى عصبية بين اللغويين وإنكار عربية أهل اليمن. والكتاب رافد مهم للمكتبة العربية بشكل عام، يدعو فيه المؤلف إلى مراجعة تفسير ألفاظ القرآن الكريم في ضوء اللغات المختلفة المحيطة بالجزيرة العربية بعد أن قصر اللغويون القدامى أخذ اللغة فقط عن بعض القبائل العربية المضرية في الصحراء العربية وعدم أخذ اللغة عن أهل اليمن ولا بعض الدول المجاورة، مما أحدث خللاً لغوياً واختلافاً في فهم تفاسير ألفاظ القرآن الكريم، الذي يعد هذا الكتاب أحد حلول هذه الاختلافات بين المفسرين.



عدد الزيارات: 1942
عدد التحميلات: 6135


قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء