وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"     أول دولة عربية تمنع دخول وفد الحوثيين أراضيها بعد تصنيفهم "منظمة إرهابية"     عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بالحديدة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي الإرهابية     تصريحات تصعيدية للمجلس الانتقالي الموالي للإمارات رافضة لقرارات الرئيس هادي     تقدم كبير للجيش بجبهة مأرب ضمن خطة هجوم لاستعادة مواقع استراتيجية     ‏الحكومة تصف قبولها باتفاق ستوكهولم بالقرار الفاشل     السلام في عقيدة الحوثيين.. الحرب الدائمة أو الاستسلام المميت     مركز دراسات يكشف عن خسائر مهولة لقطاع الاتصالات باليمن منذ بداية الحرب     الحكومة تدعو مجلس الأمن إدانة الحوثيين بعد تورطهم بحادثة استهداف مطار عدن     الحكومة اليمنية تعلن نتائج التحقيقات في حادثة استهداف الحوثيين لمطار عدن بالصواريخ     مسلسل ويوثق الدولة الرسولية في تعز     النواب الأمريكي يصوت لصالح قرار عزل ترامب تمهيدا لإنهاء مستقبله السياسي     مشروع استراتيجي جديد.. محافظ شبوة يفتتح ميناء "قنا" النفطي والتجاري    

السبت, 09 أبريل, 2016 03:26:20 مساءً

مع صعود الحركة الحوثية وتمددها وانتشارها في اليمن، ومع تعاظم قوتها العسكرية والسياسية والإعلامية والشعبية، شهد أبناء هذا الجيل في اليمن لأول مرة في حياتهم، الاحتفالات الدينية الشيعية، التي تحييها الحركة الحوثية على مدار السنة الهجرية، كون هذه المناسبات مرتبطة بالتقويم الإسلامي الهجري، وهذه المناسبات، هي الاحتفال بالمولد النبوي، الاحتفال بيوم الغدير، الاحتفال بيوم عاشوراء، الاحتفال بذكرى استشهاد الامام زيد بن علي والاحتفال بذكرى يوم القدس العالمي، والملاحظ ان هذه الاحتفالات التي يحييها الحوثيون في اليمن عبارة عن تقليد للشيعة الاثني عشرية مثل حزب الله في لبنان والشيعة في العراق وايران، اذ يحتفل الحوثيون بنفس المناسبات، وهو ما يؤكد تأثر الحوثيين بالطقوس الشيعية الاثني عشرية، وينفرد الحوثيين بالاحتفال بمناسبة استشهاد الامام زيد، وهذه مناسبة خاصة لا توجد عند بقية الطوائف الشيعية، استلهمها الحوثيين من التراث الزيدي.
الحركة الحوثية تحيي هذه الاحتفالات الدينية ذات الطابع الشيعي الطائفي، لأهداف سياسية بحته، وليس لوجه الله، او حبا في النبي محمد (ص) وفاطمة وعلي والحسن والحسين وزيد، كما يصرحون ويعلنون، ذلك لان السياسة لعبة قذرة، والحوثيون يجيدون هذه اللعبة ببراعة عالية، تفوقوا فيها على خصومهم التاريخيين أصحاب التيارات السنية، حيث استطاع الحوثيون توظيف هذه المناسبات الدينية توظيفا سياسيا ناجحا تشكلت فيه عوامل الحشد الشعبي والسياسي والديني والمذهبي والإعلامي والمالي والتنظيمي بما يخدم اهداف الحركة الحوثية على الواقع الميداني، فالحركة الحوثية تستغل هذه المناسبات للحديث عن المظلومية التاريخية، التي تعرض لها رموزهم الدينيين والتاريخيين، وفقا للمنطق الدعائي، الذي تروجه الوسائل الإعلامية التابعة لهم، وكذلك تستغل الحركة الحوثية هذه المناسبات لجمع التبرعات المالية الضخمة من التجار ورجال الاعمال ومن عامة الناس، كما تتخذ الحركة الحوثية من هذه المناسبات فرصا مهمة لاستعطاف الجماهير الشعبية اليمنية واستمالتهم الى جانبها لتعزيز شعبية الحركة في الشارع اليمني، فضلا عن ان الحركة الحوثية تستثمر هذه المناسبات لترويج افكارها الدينية والعقائدية في أوساط الجماهير اليمنية لكي تصبح هذه الأفكار معتادة ومقبولة لدى مختلف الشرائح الاجتماعية اليمنية، بالإضافة الى استعراض القوة الجماهيرية والحشد الشعبي لإيصال رسائل واضحة الى الأطراف السياسية اليمنية والإقليمية والدولية.
 
باحث وكاتب
[email protected]
 


تصويت

لماذا اعترض #الحزب_الاشتراكي و #التنظيم_الناصري على #قرارات_الرئيس_هادي الأخيرة؟
  لأن القرارات ليس لصالحهم
  لأن القرارات مخالفة للقان
  مناوئة لحزب سياسي أخر


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ