أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات     إذا كانت السعودية الحليف فلا غرابة بوصول السفير الإيراني إلى صنعاء     فضيحة تلاحق وزير التسامح الإماراتي بعد اعتدائه جنسيا على مواطنة بريطانية     تقرير يوثق تجنيد الحوثيين 5600 طفل منذ بداية العام     مأرب تستقبل الأبطال من الأسرى والمختطفين المحررين من سجون الظلام الحوثي     استئناف محاكمة أحد أشهر العلماء والمفكرين في السعودية     الصليب الأحمر يعلن اختتام صفة تبادل الأسرى فماذا قال؟     أسماء الخمسة الصحفيين الذي تم الإفراج عنهم اليوم في صفقة التبادل     بن دغر يؤكد على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض بشقيه العسكري والسياسي حزمة واحدة     اليمنيون يحيون ذكرى الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر في ماليزيا    

الإثنين, 04 أبريل, 2016 07:32:17 مساءً

 
يقوم عباس الضالعي (المتوكل) بدور خبيث للغاية وخصوصا في الفترة الأخيرة، ومن ضمن ذلك تلفيق التهم الكبيرة والخطيرة  لشخصيات عديدة في صف الشرعية ويحشد لها الكثير من الأكاذيب الساطعة التي يراد منها التشويش على مواقف أشخاص لعبوا دورا محوريا في الحرب على الحوثيين في مهمة قذرة لا تخدم سوى الحوثيين مهما حاول الكاتب تقديمها بعدسة الحريص والغيور على الشرعية.
 
وأثناء ذلك ينزع الضالعي إلى التزلف لشخصيات ليُحسب عليهم، ويحتشد في معاركهم السخيفة بشكل مفضوح وهو بذلك يقوم بدور خبيث يتسلل فيه من خلال شقوق الخلافات الشخصية لبعض الأشخاص المؤيدين للشرعية لتوسيعها وبث السموم فيها.. ومن المؤسف حقا أن بعض من يحاول الضالعي التزلف لهم والانضواء في معاركهم، ينساقون وراء منشوراته كالأنعام ويعززونها بالإعجابات بواسطة حسابات لهم بأسماء مستعارة.
 
ما يقوم به هذا الشخص لعبة خطرة للغاية ينبغي ألا تمر مرور الكرام. وينبغي البحث جيدا وراء الجهات التي تحركه.
 
هذا الغامض المنتمي لأحد أعرق الأسر الإمامية في اليمن، متناقض كبير ورث عن أسرته الجرأة في التلفيق والبهتان وبالعودة إلى منشوراته نجد أننا أمام مسخ عجيب.. مرة يمدح بن لادن والقاعدة ومرة يلاعن ملوك السعودية، وبحركة بهلوانية يصبح في الصف الآخر، والخطير في هذه اللعبة حرصه الشديد على أن يبدو وكأنه في مطبخ شخصيات كبيرة بعضها منه براء.


قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة