قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد     انتصار الريمي.. الإصرار على البقاء في زمن الحرب     معين عبدالملك لدى اليمنيين.. رئيس حكومة في عداد الموتى والمفقودين     محافظ مأرب يترأس اجتماعا طارئا للجنة الأمنية حول مستجدات المحافظة    

السبت, 26 مارس, 2016 07:50:39 مساءً


يحظى عفاش بالكثير من المؤيدين، وهو لا يحتاج لتأكيد هذا الأمر من خلال الحشد الجماهيري، السؤال هو، هل لا يزال هو الطرف الأقوى في صنعاء أم الحوثي؟، هذا ما احتاج لاثباته بعد أن تجاوزه الحوثي وذهب منفردا لعقد صفقة مع المملكة وعلى حساب طي صفحته هو.
 
هذا الأمر من وجهة نظري هو الدافع الحقيقي من حشد عفاش اليوم في السبعين، لكن، هل نجح في ايصال رسالته أم لا؟، من وجهة نظري لم ينجح بدليل ان الحشد قد حدث تحت سلطة الحوثيين ولجنتهم الثورية، وهي الرسالة التي حرص الحوثيون على ايصالها من الخبر عن اشراف محمد علي الحوثي على ترتيبات الحشدين في السبعين والروضة.
 
 
قبول عفاش بأن يكون حشده تحت رعاية محمد علي الحوثي، مقابل سماح الحوثيين له بإقامته، دليل ضعف لا قوة، ويفقده الاستفادة السياسية من هذا الحشد.
 
فالحوثي هو الطرف الأقوى في الانقلاب كما وهو واضح، وهو من يقرر بشأن الحرب أو التهدئة، وحتى بشأن التسوية السياسية النهائية..
 
فهو لا عفاش من بادر للتهدئة مع المملكة، وهو لا عفاش من قرر أيضا بشأن الذهاب للكويت لاستئناف المفاوضات، والتي يبدو أنه قد تفاهم بشأنها مع المملكة.
 
هل يغير حشد عفاش من هذا الواقع السياسي الذي يتصدره الحوثي عن طرفي الانقلاب؟، أي كان الجواب، فهو فقط ما يقرر ما إذا كان الحشد قد نجح أو فشل.


قضايا وآراء
انتصار البيضاء