مصرع 9 حوثيين في تعز بغارة للتحالف     واشنطن تكثف جهودها لوقف الحرب في اليمن وغارات ليلية في صنعاء     الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد    

الخميس, 17 مارس, 2016 09:03:03 مساءً

 
نحن أمام هذه الحقيقة الصادمة : السلطة الشرعية التي كافحت تعز من أجل إستعادتها ومناهضة الميليشيات المتمردة بكل الصور سلماً وحرباً، لا تفعل شيئا لمواساة المحافظة الثائرة، حاملة مشروع الدولة...!

ظلت هذه السلطة الكسيحة تستخدم مأساة تعز للنواح في الأروقة الدولية، فلا ساعدت في كسرالحصار، ولا قامت بواجبها بعد كسره على يد الرجال الأفذاذ ببطولة نادرة..!

هل تتذكرون الحكومة التي أعلنت تعز قبل أشهر مدينة منكوبة ؟

يبدو أن القصة كانت تستخدم لجلب عائدات من نوع ما لفرقة " بح "... وحسب..

وصلت شحنات إغاثية ضمن جهود مركز الملك سلمان الإغاثي.. كانت شحنات قد وصلت قبل أشهر، ونخر بعض مكوناتها السوس، كالدقيق مثلا..

لكن الصدمة الأسوأ هو أن هادي وسلطته وجيشه لا يريدون تحرير تعز، بل إنهم يمنعون ذلك من خلال الإمتناع عن القيام بواجبهم في إمداد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بالعتاد ...!

يمكن لتعز أن تتألم لهذا الخذلان ، لكن من قال لهادي، أنه كان يفعل شيئا أصلا طوال فترة الحرب، أو أن تعز ركنت اليه يوماً..؟

بكل آلة القتل الجبارة لصالح، قاتلت تعز بالغنائم واستعادت سلاح جيشنا المنهوب، وببعض امدادات التحالف العادية..

بعزيمة شبابها ورجالها الأبطال، ستواصل تعز مشوار التحرير، ستحصد المزيد من الميليشيات على الأرض والمزيد من عنائم العتاد وستحقق النصر...

ليس بوسعك ولاطاقمك من المرضى عسكريين ومدنيين أن يمنعوا النصر عن تعز، لأنه قدرها الحتمي، كما هو قدر كل الأمم الباحثة عن الحرية والنور..
لأبناء تعز:
إستعدوا لقذف أي تشكيل حكومي زائر لتعز ، بكل ما تمتلكون ... هؤلاء لا يمثلون احداً غير أنفسهم ..
 
تعز#تنتصر_أوتنتصر


قضايا وآراء
انتصار البيضاء